أول منتدى عربي موثق وخال من المنقول

إعلانات الأمل
البستان، ملاذ الأستاذ والتلميذ والمدير بالمغرب بستان الجزائر، ملاذ المعلم والتلميذ والمدير بالجزائر أفضل موقع للربح من اختصار الروابط للمستخدمين العرب أعلن في منتديات الأمل أعلن في منتديات الأمل


العودة   منتديات الأمل > منتدى منكم وإليكم > مشاكل وحلول
  مرحباً بك يا زائر الأمل
منتديات الأمل على الفيسبوك
باب التسجيل مغلق حاليا في منتديات الأمل
منتديات الأمل على تويتر
قوانين الأمل الأوسمة البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

مشاكل وحلول مشاكلنا بين أيدينا.. بأيدينا نمحوها، وأبدا لن نتركها تعصرنا حسرة، بل للكل سنعلنها..
[متاح حتى للزوار مع مراقبة مشاركاتهم قبل النشر. تنشر المشاركات المكتوبة بلغة عربية فصحى فقط]

ماذا افعل حتى يسامحني حبيبي ويعود الي !

مشاكل وحلول

إضافة موضوع جديد  المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 21-06-2009, 21:47   #1
معلومات العضو
قطرة الندى
اسم مستعار
الصورة الرمزية لـ قطرة الندى








قطرة الندى غير متواجد حالياً

إفتراضي ماذا افعل حتى يسامحني حبيبي ويعود الي !




مرحبا بكم جميعا اولا انا عضوة جديدة احببت هذا المنتدى كثيرا لاهتمامك بمشاكل الناس والمساعدات التي تقدمونها وايريد ان انضم اليكم وان اكون اختا لكم جميعا
اريد منكم مساعده بمشكلتي لاني بصراحه لا اعرف ماذا افعل

انا فتاة عمري 17سنة احبيبت شاب اكبر مني 4 سنين وهو ايضا احبني من كل قلبه وهو يغار علي من الهواء في بداية قصة حبنا قال لي حبيبي لا تتكلمي مع احد ولا يريد ان يراني حتى ولو مع اصدقائي و لا التكلم معهم على الايميل او على الهاتف ولا في اي مكان المهم
انا كنت مرتاحة جدا معه لانه يخاف عليا كثيرا مع العلم انه لم يخدعني ابداا ومحترم كثيرا ولكن المشكلة هي غيرته الزائدة . مرة من المرات طلب مني ان اعطيه هاتفي لبعض الايام وانا وافقت على ذاللك لاني اعرف ان هاتفي ليس فيه ارقام شباب ولكن لا اعرف ماذا حصل فجاة اتصل شخصا وكان هاتفي مع حبيبي فغضب مني كثيرا ولم يعد يثق بي يقول لي انتي من اعطيت الرقم لذلك الشخص ولكن انا لم اعطي رقمي لاحد فانا وعدت نفسي بان لا يدخل قلبي احد غير حبيبي ولكن هو لا يريد ان يسمعني وغضب كتيير مع اني لم افعل شي خارج الحدود وحبيبي لم يرضى ان يسامحني ابدا تكلمت معه كثيرا على الاميل ولا يريد ان يسامحني اعرف انه غضب لانه يغار عليا كثيرا ولكن الغيرة لها حدود ليس لهذه الدرجة ذ


ارجوكم ساعدوني ماذا افعل لكي يسامحني حبيبي وتعود ثقته بي

سامحوني اذا اكثرت من الكلام عليكم واتمنى ان تتقبلو مشكتي بجدية فنا لا استطيع ان اعيش بدونه

وشكرا لكم اختكم قطرة الندى



التوقيع
ماذا افعل حتى يسامحني حبيبي ويعود الي !

**
قـد يـرى الناس الجرح الـذي في رأسـك ولكـنهم لا يشعـرون بالألـم الـذي تعانـيه
 
قديم 21-06-2009, 22:26   #2
معلومات العضو
المهدي عبيد
نجم الأمل
الصورة الرمزية لـ المهدي عبيد







المهدي عبيد غير متواجد حالياً

إفتراضي

بداية مرحبا بك ضمن عالم الأمل و نرجو أن تجدي فعلا ما تبتغيه منه

سأكون واقعيا معك بشكل كبير لأن الكلام المجامل لا يقدم شيئا في مثل هذه المسائل
العلاقة ، ومهما كان نوع العلاقة، إذا فقدت منها الثقة ستتحطم يوما ما ولو طال الزمن.
أنت قلت أن الحب متبادل بينكما وهذا يوجد ثقة كبيرة من الطرفين.
ما وقع أنه وفي أول عشر ( 1 على 10 ) اختبار لهذا الحبيب وليس اختبارا كاملا ظهر على حقيقته المشككة
مئات أو آلاف الاشخاص الذين يقلقون خلق الله بمكالماتهم و نتعرض يوميا لمثل تلك الازعاجات
و نتعامل مع الظاهرة عادي جدا، وأنت، الرجل أرعد وازبد من أجل شخص مزعج واتهمك بما اتهمك ظلما.
أنا أدعوك للنظر لمشكلتك من زاوية أخرى وهي أن الله اراد بك خيرا بما وقع، هذه الحادثة ارتك الحبيب على حقيقته الواقعية
دون رتوش أو كلام عسلي كالذي نسمعه دائما في المسلسلات..
هذه ليست غيرة، هذه عقد سوف تجعل حياتك جحيما متواصلا وطيلة حياتك والأمثلة بالعشرات للأسف
أتركي دماغك يتصور ما سيحدث مستقبلا، اي مكالمة، اي تحية من رجل حتى ولو كان قريبا، في مناسبات الافراح، حول لباسك وووو
تأكدي أنه سيحول ما تدعينه حبا لكره بغيض يدمر حياتك كليا،
اسرحي بمخيلتك حول حياة كل أسرة فيه غيرة، سواء من الرجل أو المرأة ستجدين حياة تعيسة يملؤها الشك باستمرار.
أنت طلبت طريقة لإعادة هذا الحبيب وأنا أقول لك افرحي بما وقع فسوف تربحين حياتك عوض خسرانها..
قد يرضى الان ويصفحن ولكن في أول خطأ لا مقصود منك سيعود لما فعل الان وأكثر..
فكري بالعقل وليس بالعاطفة، فما ترينه أنت حبا هو في الحقيقة حب امتلاك وتسلط سوف يسحقك في المستقبل.
الغيرة أكبر آفة مدمرة للحب والعاطفة وللحياة الاسرية ككل، والشفاء منها صعب ولكن ليس مستحيلا
أنت مازلت صغيرة والحياة أمامك وسوف تجدين فعلا الشخص الذي يحبك بثقة أولا وثقة ثانيا و ثقة ثالثا لأن الثقة هي الأساس
لكل علاقة زوجية متوازنة..
وهو واذا لم يتغير فسوف يدمر نفسه آجلا أم عاجلا، فالغيرة يراها قمة الحب ولكنها في الحقيقة تسلط وافراز لعقد نفسية عميقة.
أما إذا لم تقتنعي بهذا الكلام وما زلت تريدين الرجوع اليه فادعيه لقراءة هذه الصفحة فقد يعرف خطأه .
و تبقى نصيحتي الاخوية التي لا أرى غيرها، احمدي الله على ما وقع وأنسيه ولو كان هذا النسيان صعبا
وعذري في نصيحتي هذه أنك ستربحين حياتك كلها لأنك لو رجعت اليه سترافقك التعاسة الى النهاية
بالطبع اذا لم يتغير .. واحساسي أنه لم ولن يتغير حتى لو ادعى ذلك فعقدة الغيرة تجعل منه شخصا موسوسا و شكاكا في زوجته و اخوته واصحابه..
ارجو أنني اجبتك واعرف انك لا تريدين مثل هذه الاجابة ولكن تأكدي أنها الاجابة الصحيحة حتى لو وجدت العشرات عكسها.
ملاحظة اخيرة: الم تلاحظي طلبات هذا الحبيب في البداية، هل تصدقي، وجدت وصفك للطلبات و كأننا في سجن وليس علاقة حب، وأنت طبقت الأمر حرفيا بكل غباء و هنا خطأك القاتل، اليس لك شخصية حرة، اليس لديك رأي؟ أين أنت في كل تلك الطلبات؟ لو وضحت معه كل النقاط من البداية لما وقع ما وقع،ثقي بنفسك أختي العزيزة ولا تجعلي نفسك مجرد الة توضع في المكان الذي يريده باسم الحب، فهذا ليس حبا.
تحياتي



التوقيع
 
قديم 22-06-2009, 09:36   #3
معلومات العضو
ورد المحبة
اسم مستعار
الصورة الرمزية لـ ورد المحبة







ورد المحبة غير متواجد حالياً

إفتراضي

الحب
وما أجمل الحب في الحياة

أختي قطرة الندى
الحب له مسؤوليات كثيرة جدا وهو أشبه بمعركة الحياة القائمة بكل يوم
والثقة التي لم يوليكي بها حبيبك نتيجة عقله الصغير
وهو يظن الآن انكِ أعطيتي رقم موبايلك لأحد الناس لكي يتصل بكِ
وهو لا يعلم ما تكنين له من حب فأنتي خجولة بما يكفي ولم تعلميه بإنكي ستموتين لو فارقكِ
فهل يعلم كيف تحلمين به وكيف تتمنيه
بينما لو كان واعيا لشخصيتك الحرة وعنده طريقة بالتفكير والتأمل بكِ لما حدث ما حدث
اختي قطرة الندى
عندما خلق الله للإنسان قلبا ومشاعر وأحاسيس وعاطفة
لم يخلق لها رديفا ونقيضا سوى الجسد والقوة والسيطرة والغيرة
فكل شيء له نقيضه بهذه الحياة
وأنتم وأقصد هنا أنتي وحبيبك الذي يحبك وتحبيه هل فكرتم يوما أن تدرسوا شخصية بعضكم وتفهموا بعضكم
هو بطريقته يفكر بكِ كأي أنثى يغار عليها
بطريقته الجنونية
والغيرة هنا موضع شك كبير

اختي قطرة الندى

إن الحب لا يكون بالغيرة فقط
فإنه أي الحب سيد الأحساس وملك المشاعر وقانون العاطفة ودم القلب
فلا يصح الحب دون توأمة الأرواح واجتماعها ومحاكاة الروح لمن نحب يعني قمة الحب
والأقتناع الكامل المتناهي بالعقل كأي شيء نؤمن به ونعتنقه لذلك كان الحب من الأيمان كما الأخلاص
فالحب بالله ليس شيئا آخر
والقلب هو منبع الحب وكما تطمئن قلوبنا يكون الحب ومن نطمئن فلا يضيرنا شيء ابدا مادام
أطمئنت الروح وأقتنع العقل وألتهب القلب أخلاصا لمن نحب
فلا تكون هناك غيرة ولا تكون هناك قوي ولا ضعيف بل يكون سيد المواقف هو الحب
ومن يحب يطلق سراح من يحب لكي يعود إليه مشتاقا وملتاعا
فهل هو تركك لتعودي له اكثر شوقا



 
قديم 22-06-2009, 09:56   #4
معلومات العضو
قطرة الندى
اسم مستعار
الصورة الرمزية لـ قطرة الندى








قطرة الندى غير متواجد حالياً

إفتراضي

اخي مازن شكرا لك على هذه النصيحة القيمة انا تقبلتها منك وفهمت قصدك ولكن ليس هنا شك بيننا كما قلت مجرد لحضة غضب فهذا لا يعني انه يشك بي فهو يعرفني كثيرا ويعرف جميع عائلني

هل تعرف لماذا وافقته على طلباته لانني انا ايضا لا اريد ان اكون مثل البنات التي اعرفهن يتكلمون مع الكثيرمن الشباب سواء على الاميل او على الهاتف فانا لا احب هذا التصرف لولا معرفتي الجيدة لحبيبي واخلاقه لما وافقت على حبه

لذذلك اخي مازن اطلب منك الشكر مرة اخرى لان كلامك يزيد الثقة بالنفس

شكرا كثيرا على النصيحة



التوقيع
ماذا افعل حتى يسامحني حبيبي ويعود الي !

**
قـد يـرى الناس الجرح الـذي في رأسـك ولكـنهم لا يشعـرون بالألـم الـذي تعانـيه
 
قديم 22-06-2009, 09:59   #5
معلومات العضو
قطرة الندى
اسم مستعار
الصورة الرمزية لـ قطرة الندى








قطرة الندى غير متواجد حالياً

إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة ورد المحبة
الحب
وما أجمل الحب في الحياة

أختي قطرة الندى
الحب له مسؤوليات كثيرة جدا وهو أشبه بمعركة الحياة القائمة بكل يوم
والثقة التي لم يوليكي بها حبيبك نتيجة عقله الصغير
وهو يظن الآن انكِ أعطيتي رقم موبايلك لأحد الناس لكي يتصل بكِ
وهو لا يعلم ما تكنين له من حب فأنتي خجولة بما يكفي ولم تعلميه بإنكي ستموتين لو فارقكِ
فهل يعلم كيف تحلمين به وكيف تتمنيه
بينما لو كان واعيا لشخصيتك الحرة وعنده طريقة بالتفكير والتأمل بكِ لما حدث ما حدث
اختي قطرة الندى
عندما خلق الله للإنسان قلبا ومشاعر وأحاسيس وعاطفة
لم يخلق لها رديفا ونقيضا سوى الجسد والقوة والسيطرة والغيرة
فكل شيء له نقيضه بهذه الحياة
وأنتم وأقصد هنا أنتي وحبيبك الذي يحبك وتحبيه هل فكرتم يوما أن تدرسوا شخصية بعضكم وتفهموا بعضكم
هو بطريقته يفكر بكِ كأي أنثى يغار عليها
بطريقته الجنونية
والغيرة هنا موضع شك كبير

اختي قطرة الندى

إن الحب لا يكون بالغيرة فقط
فإنه أي الحب سيد الأحساس وملك المشاعر وقانون العاطفة ودم القلب
فلا يصح الحب دون توأمة الأرواح واجتماعها ومحاكاة الروح لمن نحب يعني قمة الحب
والأقتناع الكامل المتناهي بالعقل كأي شيء نؤمن به ونعتنقه لذلك كان الحب من الأيمان كما الأخلاص
فالحب بالله ليس شيئا آخر
والقلب هو منبع الحب وكما تطمئن قلوبنا يكون الحب ومن نطمئن فلا يضيرنا شيء ابدا مادام
أطمئنت الروح وأقتنع العقل وألتهب القلب أخلاصا لمن نحب
فلا تكون هناك غيرة ولا تكون هناك قوي ولا ضعيف بل يكون سيد المواقف هو الحب
ومن يحب يطلق سراح من يحب لكي يعود إليه مشتاقا وملتاعا
فهل هو تركك لتعودي له اكثر شوقا


اشكرك اخي على النصيحة كل ما قلته صواب ليس هناك حب ان لم تكن فيه الثقة بين الطرفين



التوقيع
ماذا افعل حتى يسامحني حبيبي ويعود الي !

**
قـد يـرى الناس الجرح الـذي في رأسـك ولكـنهم لا يشعـرون بالألـم الـذي تعانـيه
 
قديم 22-06-2009, 13:10   #6
معلومات العضو
خالد زريولي
نجم الأمل
الصورة الرمزية لـ خالد زريولي








خالد زريولي غير متواجد حالياً

إفتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

alamalnet.com

alamalnet.com أختي قطرة الندى، مرحبا بك في أحضان دنيا ومنتديات الأمل alamalnet.com

يبدو أنني سأشوش عليك قليلا بكلامي، لكني سأخالف نوعا ما ما جاء من أخواي الحبيبين مازن وورد المحبة.
في البداية، لن أتطرق إلا ما قيل شرعا في العلاقات بين الذكر والأنثى، وسأترك لك تحديد موقفك، حسب نيتكما وبرنامجكما

alamalnet.com

من الأفضل أن نلخص أولا الواقعة في بضع كلمات:
تحبين شخصا، وهو يبادلك نفس الشعور. يطلب منك ألا تتحدثي مع الشباب على الهاتف أو البريد الإلكتروني، وألا تقفي معهم.
أنت وافقت على ما طلب بكل حرية وأحسست بالراحة "انا كنت مرتاحة جدا معه لانه يخاف عليا كثيرا"
طلب منك هاتفك وقبلت، فاتصل أحد بك فغضب
الآن تتحدثين كثيرا معه وتطلبين منه الصفح لكنه يرفض مسامحتك


alamalnet.com

الآن سنحلل ما جرى خطوة خطوة، (وهنا أود الإشارة أنني لمست تشابها كبيرا بيني وبين حبيبك من حيث الطباع لذا سأحاول ترجمة أفعاله، وكذا الطريقة التي يمكنك التعامل معه بها)

1- لماذا نسمي طلبه لك بعدم التحدث مع الشباب ووقوفك معهم غيرة زائدة أو حب تملك؟
أليس الأصل هو الوفاء للطرف الآخر؟ أليس من حقه كرجل أن يشعر بالاحترام؟ إنه يجدك جزء منه، وأي كلام عنك سيسوؤه.
مثال: ماذا سيكون موقفه لو نصحه ناصح بتركك بدعوى أنك كثيرة الاختلاط بالذكور؟ اليس ذلك منطقيا؟
ثم إنك أيتها الأنثى، أيسرك أن تتصل بنات جنسك بحبيبك ويتصل بهن؟ ما هو موقفك إذا ما وجدته جالسا بينهن؟ ألن تشتعلي نارا؟

ليست القضية قضية غيرة زائدة، وإنما الاختلاف في كيفية التعبير عن هذه الغيرة، فالمرأة بطبعها تغار على حبيبها بينما الرجل في الأصل يغار ممن حولها. وبالتالي يجب أن نعلم أن ما يقوم به هو في هذه الحالة ليس تضييقا عليها وإنما بهدف قطع السبل على كل من يمكن أن يصل إليها. كما أنك قد تعتبرين طلباته (التي هي في الأصل واجب عليك لا كمالية يطلبها) غيرة زائدة لأنه لم يسبق له أن حسسك بمثل ما يشعر به، وإلا لما طلب منك ما لا يمكنه الإقلاع عنه
(عندما أقول أنه من واجبك فأنا أقصد في نفس الوقت أن عليه نفس الذي عليك)
تبقى كحالات استثنائية يمكن التغاضي عنها من كلي الطرفين في حالة عمل أحدهما مع غير جنسه فيكون التواصل مفروضا وكذا إن كان لك زميل في الدراسة وبينكما عمل مشترك، لكن يبقى التواصل في حدوده وبعلم الطرف الآخر.


2- أنت وافقت بكل حرية، وكنت مرتاحة معه، هذا يؤكد أن طلباته في حد ذاتها معقولة، وربما الخلل في أمر آخر

3- بالنسبة لطلبه لهاتفك، فقد كان الأحرى به ألا يطلبه منك أصلا، وإن كنت أعتقد أنه كان يبحث عن شيء يدعم به نفسه.
شأشرح هذه الفكرة، أحيانا يريد أحد الطرفين أن يقنع نفسه أكثر أن الآخر وفي. ثم يحاول ليثبت ذلك لنفسه فيلجأ إلى طريقة يضمن بها الجواب الذي يريد، فهو متأكد أنك وفية وأنك قمت بواجبك وأكثر، فكان اختياره لهاتفك على أساس ضمان النتائج، لكن جرت الرياح بما لا تشتهي السفن هذه المرة ^_^
وفي هذا الإطار، ما كان لك لتعطيه هاتفك في الأساس. أقدر أن تجاوبك كان لأنك جد متأكدة من وفائك، ويكفي قبولك تعبيرا عن ذلك لأنك لو لم تكوني كذلك لرفضت لأنك تعلمين أن ذلك سيتسبب في فضحك. واعلمي أن قبولك قد أراحه جدا.

4- نأتي لأهم النقط في الموضوع، وهي أنك تتحدثين كثيرا إليه لكنه يتمادى في رفضه.
مجرد حديثه معك دليل على أنه يعرف أنك غير مخطئة، فلو كان العكس لما تكلم معك أصلا. ولو كان حقا معقدا ويريد أن يمتلكك لكان رد فعله قاسيا أكثر، وأقل ما كان سيفعله أن يتركك. لكنه لم يفعل، تأكدي.
كل ما في الأمر، أن طلباتك وتوسلك وطلب العفو يشعره أنك فعلا مخطئة ما يخلق عنده تشويشا في الأفكار، فهو مقتنع من وفائك وما ردة فعله في بداية الأمر إلا محاولة لإظهار غيرته وحبه وفي نفس الوقت تحذيرا من أن يقع ذلك حقيقة. لكن طلباتك تقول له العكس فيتمادى.

alamalnet.com

ماذا يمكنك أن تفعلي؟
أخبريه أنك ستبتعدين قليلا حتى يهدأ ويصفو الجو للكلام.
ثم تتفادين الحديث معه يوما واحدا، بعدها تتصلين به، وتحاولي الحديث معه، لكن بدون توسلات هذه المرة وبلطف طبعا.
ثم تبدئين الحديث بطلبك منه أن يلخص المشكل بشكل دقيق حتى تحصرا الحوار في أهم أموره. بعد أن ينتهي، تعتذرين لكن ليس لأنك أخطأت بل تعتذرين على سوء التفاهم الحاصل طيلة مدة الخصام (لا تطيلي كلمة أو اثنتان للاعتذار) ثم توضحين المسألة، مستعملة عبارات من قبيل أعلم أنك تحبني وانا كذلك لكن... أعلم أنك لم تقصد التشكيك بي ولكن...
إلى غير ذلك من العبارات التي ستغير آليا ما تشوش من أفكاره. جددي اعتذارك وأخبريه بأن هذا أقصى ما تستطيعين فعله. وأنك لا تريدين تركه لكن إن كان ذلك قرارا وسيريحه فإنك ستقبلين. واتركي له الكلمة^_^
إن أجابك بشكل إيجابي حينها فذاك، وإن بقي صامتا أو حاول تغيير الموضوع فاسمحي له، لأنه سيعترف بخطئه بعدها.
في انتظار اعترافه، تحافظين على الحد الأدنى من التواصل. تسألين عن أحواله بشكل سطخي وكفى. إلى أن تعود الامور إلى مجاريها. أما إن لم يعد فاعلمي أنه لا سبيل لعودته. وتلك ليست نهاية الدنيا

بالنسبة لاقتراح أخي مازن بخصوص دعوته لقراءة الموضوع، فأنا لا أحبذ ذلك إطلاقا. لأنه سيحاول أن يضيف أعذارا أخرى وهي أنك لا زلت تتواصلين مع الشباب وأنك تتحدثيم معهم في أمور أكثر شخصية، وقد تعقدين المسألة بذلك. لذا فأنا أقترح ألا يعلم أبدا بما حدث، إلى أن تهدأ الأمور. ويمكنك إطلاعه على الموضوع ليعلم أيضا أن هناك من الشباب من لا يريدكما أن تنفصلا.

alamalnet.com

أتمنى ألا أكون قد أخذت الكثير من وقتك
لك مني ولكل أمل ألف تحية



التوقيع


آخر تعديل كان بواسطة خالد زريولي بتاريخ 22-06-2009 على الساعة: 16:59.
 
قديم 22-06-2009, 13:42   #7
معلومات العضو
قطرة الندى
اسم مستعار
الصورة الرمزية لـ قطرة الندى








قطرة الندى غير متواجد حالياً

إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة khalid_84
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

alamalnet.com

alamalnet.com أختي قطرة الندى، مرحبا بك في أحضان دنيا ومنتديات الأمل alamalnet.com

يبدو أنني سأشوش عليك قليلا بكلامي، لكني سأخالف نوعا ما ما جاء من أخي الحبيب مازن وأختي الكريمة ورد المحبة.
في البداية، لن أتطرق إلا ما قيل شرعا في العلاقات بين الذكر والأنثى، وسأترك لك تحديد موقفك، حسب نيتكما وبرنامجكما

alamalnet.com

من الأفضل أن نلخص أولا الواقعة في بضع كلمات:
تحبين شخصا، وهو يبادلك نفس الشعور. يطلب منك ألا تتحدثي مع الشباب على الهاتف أو البريد الإلكتروني، وألا تقفي معهم.
أنت وافقت على ما طلب بكل حرية وأحسست بالراحة "انا كنت مرتاحة جدا معه لانه يخاف عليا كثيرا"
طلب منك هاتفك وقبلت، فاتصل أحد بك فغضب
الآن تتحدثين كثيرا معه وتطلبين منه الصفح لكنه يرفض مسامحتك


alamalnet.com

الآن سنحلل ما جرى خطوة خطوة، (وهنا أود الإشارة أنني لمست تشابها كبيرا بيني وبين حبيبك من حيث الطباع لذا سأحاول ترجمة أفعاله، وكذا الطريقة التي يمكنك التعامل معه بها)

1- لماذا نسمي طلبه لك بعدم التحدث مع الشباب ووقوفك معهم غيرة زائدة أو حب تملك؟
أليس الأصل هو الوفاء للطرف الآخر؟ أليس من حقه كرجل أن يشعر بالاحترام؟ إنه يجدك جزء منه، وأي كلام عنك سيسوؤه.
مثال: ماذا سيكون موقفه لو نصحه ناصح بتركك بدعوى أنك كثيرة الاختلاط بالذكور؟ اليس ذلك منطقيا؟
ثم إنك أيتها الأنثى، أيسرك أن تتصل بنات جنسك بحبيبك ويتصل بهن؟ ما هو موقفك إذا ما وجدته جالسا بينهن؟ ألن تشتعلي نارا؟

ليست القضية قضية غيرة زائدة، وإنما الاختلاف في كيفية التعبير عن هذه الغيرة، فالمرأة بطبعها تغار على حبيبها بينما الرجل في الأصل يغار ممن حولها. وبالتالي يجب أن نعلم أن ما يقوم به هو في هذه الحالة ليس تضييقا عليها وإنما بهدف قطع السبل على كل من يمكن أن يصل إليها. كما أنك قد تعتبرين طلباته (التي هي في الأصل واجب عليك لا كمالية يطلبها) غيرة زائدة لأنه لم يسبق له أن حسسك بمثل ما يشعر به، وإلا لما طلب منك ما لا يمكنه الإقلاع عنه
(عندما أقول أنه من واجبك فأنا أقصد في نفس الوقت أن عليه نفس الذي عليك)
تبقى كحالات استثنائية يمكن التغاضي عنها من كلي الطرفين في حالة عمل أحدهما مع غير جنسه فيكون التواصل مفروضا وكذا إن كان لك زميل في الدراسة وبينكما عمل مشترك، لكن يبقى التواصل في حدوده وبعلم الطرف الآخر.


2- أنت وافقت بكل حرية، وكنت مرتاحة معه، هذا يؤكد أن طلباته في حد ذاتها معقولة، وربما الخلل في أمر آخر

3- بالنسبة لطلبه لهاتفك، فقد كان الأحرى به ألا يطلبه منك أصلا، وإن كنت أعتقد أنه كان يبحث عن شيء يدعم به نفسه.
شأشرح هذه الفكرة، أحيانا يريد أحد الطرفين أن يقنع نفسه أكثر أن الآخر وفي. ثم يحاول ليثبت ذلك لنفسه فيلجأ إلى طريقة يضمن بها الجواب الذي يريد، فهو متأكد أنك وفية وأنك قمت بواجبك وأكثر، فكان اختياره لهاتفك على أساس ضمان النتائج، لكن جرت الرياح بما لا تشتهي السفن هذه المرة ^_^
وفي هذا الإطار، ما كان لك لتعطيه هاتفك في الأساس. أقدر أن تجاوبك كان لأنك جد متأكدة من وفائك، ويكفي قبولك تعبيرا عن ذلك لأنك لو لم تكوني كذلك لرفضت لأنك تعلمين أن ذلك سيتسبب في فضحك. واعلمي أن قبولك قد أراحه جدا.

4- نأتي لأهم النقط في الموضوع، وهي أنك تتحدثين كثيرا إليه لكنه يتمادى في رفضه.
مجرد حديثه معك دليل على أنه يعرف أنك غير مخطئة، فلو كان العكس لما تكلم معك أصلا. ولو كان حقا معقدا ويريد أن يمتلكك لكان رد فعله قاسيا أكثر، وأقل ما كان سيفعله أن يتركك. لكنه لم يفعل، تأكدي.
كل ما في الأمر، أن طلباتك وتوسلك وطلب العفو يشعره أنك فعلا مخطئة ما يخلق عنده تشويشا في الأفكار، فهو مقتنع من وفائك وما ردة فعله في بداية الأمر إلا محاولة لإظهار غيرته وحبه وفي نفس الوقت تحذيرا من أن يقع ذلك حقيقة. لكن طلباتك تقول له العكس فيتمادى.

alamalnet.com

ماذا يمكنك أن تفعلي؟
أخبريه أنك ستبتعدين قليلا حتى يهدأ ويصفو الجو للكلام.
ثم تتفادين الحديث معه يوما واحدا، بعدها تتصلين به، وتحاولي الحديث معه، لكن بدون توسلات هذه المرة وبلطف طبعا.
ثم تبدئين الحديث بطلبك منه أن يلخص المشكل بشكل دقيق حتى تحصرا الحوار في أهم أموره. بعد أن ينتهي، تعتذرين لكن ليس لأنك أخطأت بل تعتذرين على سوء التفاهم الحاصل طيلة مدة الخصام (لا تطيلي كلمة أو اثنتان للاعتذار) ثم توضحين المسألة، مستعملة عبارات من قبيل أعلم أنك تحبني وانا كذلك لكن... أعلم أنك لم تقصد التشكيك بي ولكن...
إلى غير ذلك من العبارات التي ستغير آليا ما تشوش من أفكاره. جددي اعتذارك وأخبريه بأن هذا أقصى ما تستطيعين فعله. وأنك لا تريدين تركه لكن إن كان ذلك قرارا وسيريحه فإنك ستقبلين. واتركي له الكلمة^_^
إن أجابك بشكل إيجابي حينها فذاك، وإن بقي صامتا أو حاول تغيير الموضوع فاسمحي له، لأنه سيعترف بخطئه بعدها.
في انتظار اعترافه، تحافظين على الحد الأدنى من التواصل. تسألين عن أحواله بشكل سطخي وكفى. إلى أن تعود الامور إلى مجاريها. أما إن لم يعد فاعلمي أنه لا سبيل لعودته. وتلك ليست نهاية الدنيا

بالنسبة لاقتراح أخي مازن بخصوص دعوته لقراءة الموضوع، فأنا لا أحبذ ذلك إطلاقا. لأنه سيحاول أن يضيف أعذارا أخرى وهي أنك لا زلت تتواصلين مع الشباب وأنك تتحدثيم معهم في أمور أكثر شخصية، وقد تعقدين المسألة بذلك. لذا فأنا أقترح ألا يعلم أبدا بما حدث، إلى أن تهدأ الأمور. ويمكنك إطلاعه على الموضوع ليعلم أيضا أن هناك من الشباب من لا يريدكما أن تنفصلا.

alamalnet.com

أتمنى ألا أكون قد أخذت الكثير من وقتك
لك مني ولكل أمل ألف تحية



لم تاخذ شيئا من بالعكس لقد ارحتني كثيرا بكلامك سافل ماذا قلت لي

وسارى ردة فعله

هل تعرف انا كنت مختنقة ليس لان حبيبي غضب مني فقط بل لاني لم احدا ابوح له لاسراري حتى ولو لصديقتي لقد صدفت هذا النتدى صدفة ونال اعجابي كثيرا وققررت ان ان ابوح بما اشعر به
عندما كتبت مشكلة احسست بالراحة حتى ولو لم اجد حلا لها المهم اني اخرجت ما في قلبي

فانا اشكرك جزيل الشكر على نصيحتك احسست بانك فهمتني كثييرا مع اني لم اعبر اكثر عما بداخلي شكرا لك اخي

اختك قطرة الندى



التوقيع
ماذا افعل حتى يسامحني حبيبي ويعود الي !

**
قـد يـرى الناس الجرح الـذي في رأسـك ولكـنهم لا يشعـرون بالألـم الـذي تعانـيه
 
قديم 22-06-2009, 15:36   #8
معلومات العضو
خالد زريولي
نجم الأمل
الصورة الرمزية لـ خالد زريولي








خالد زريولي غير متواجد حالياً

إفتراضي

أختى الكريمة قطرة الندى
مرحبا بك مجددا في دنيا ومنتديات الأمل، حيث لا مجال لليأس.
إخوتك وأخواتك هنا لن يبخلوا وسيقدمون كل ما يعرفون من أجل التعاون الذي قلما بدأنا نجده في مجتمعنا "الاسلامي" للأسف.

تننتظر جديدك، وأتمنى أن تبقي متابعة، وتطلعي إخوتك على كل جديد (إن شئت طبعا ^_^)
سيفرحنا عودة الأمور إلى مجاريها (وهذا سيفتح موضوعا آخر بالتأكيد حول ما سيقبل) وكذلك سنرضى بقدر الله إن كان غير ذلك وسنعتبره هدية من الرحمن الرحيم، فلربما الأمر ليس فيه خير، وسنحاول كذلك معا رسم خطوط حياة جديدة.

تقبلي مروري، ولك مني التحية



التوقيع


 
قديم 22-06-2009, 16:01   #9
معلومات العضو
نصورة
اسم مستعار
الصورة الرمزية لـ نصورة








نصورة غير متواجد حالياً

آخر مواضيعي

إفتراضي

اختاه لا اريد ان اكثر عليك الكلام
من وجهة نظري
قلت انه يغار عليك و هذا دليل على حبه لك ,لكن اذا كان كذلك من غير المنطقي ان يتخلى عنك من اول وهلة او بلكاد اول خطئ.
فمن جهتي لو حصل لي نفس الموقف لفسرته بوجود حياة جديدة له.
لان المشكل لا يدعي كل هذهالقسوة .فعلى المؤمن ان يلتمس لاخية مائة عذر وان لم يجد فليلم نفسه.
والقرار يبقى دائما لك مع تمنياتي لك بالتوفيق



التوقيع
آخر تعديل كان بواسطة نصورة بتاريخ 22-06-2009 على الساعة: 16:03.
 
قديم 22-06-2009, 16:21   #10
معلومات العضو
قطرة الندى
اسم مستعار
الصورة الرمزية لـ قطرة الندى








قطرة الندى غير متواجد حالياً

إفتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أود أن أشكركم جميعا على ردودكم الطيبه والتي أعتبرها شيء كبير بالنسبة الي

ويجب ان تعرفو بان جميع ردردكم مهما كانت سا تقبلها واحترم اراءكم جميعا شكرا لكم مرة ثانية

اختكم قطرة الندى



التوقيع
ماذا افعل حتى يسامحني حبيبي ويعود الي !

**
قـد يـرى الناس الجرح الـذي في رأسـك ولكـنهم لا يشعـرون بالألـم الـذي تعانـيه
 
المشاركة في الموضوع


خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
بإمكانك إضافة موضوع جديد
بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

جميع الأوقات بالتوقيت العالمي الموحد الذي يوافق توقيت جرينتش.

جميع الآراء بصفحات منتديات الأمل لا تعبر بالضرورة عن آراء إدارة الأمل، إنما تعبر عن رأي كاتبيها
Protected by CBACK.de CrackerTracker