أول منتدى عربي موثق وخال من المنقول


العودة   منتديات الأمل > الأقسام العامة > قسم الحوار الهادف
  أهلا وسهلا بكـ يا غير مسجل
منتديات الأمل على الفيسبوك
باب التسجيل مغلق حاليا في منتديات الأمل
منتديات الأمل على تويتر
قوانين الأمل الأوسمة البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

قسم الحوار الهادف لنناقش هنا آخر الأخبار في هذه الدنيا، ولنحاور بعضنا بعضا حول آخر المستجدات والتطورات بشكل ودي وهادف..

لك مستشارك ولنا وزيرنا..!! بقلم عمر البهلول

قسم الحوار الهادف

إنشاء موضوع جديد   
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 30-12-2011, 19:31   #1
معلومات العضو
عمار البهلول
أمل قادم
الصورة الرمزية عمار البهلول








عمار البهلول غير متصل

افتراضي لك مستشارك ولنا وزيرنا..!! بقلم عمر البهلول




يبدو أن الحكومة التي يرأسها الأستاذ عبد الإله بن كيران، لن تخرج الى الوجود إلا بعد صراع طويل، ومخاض عسير من المشاورات مع الأحزاب الأخرى التي قبلت بالإنضمام الى الحكومة،وخصوصا مع تراجع حزب الإستقلال عن الوعود التي قطعها والتفاهمات التي أتفق عليها سابقا مع حزب العدالة والتنمية بخصوص بعض الحقائب الوزارية، والتي سرعان ما تراجع عنها في محاولة لممارسة نوع من الإبتزاز السياسي المقصود، لتعطيل تشكيل الحكومة وخلط الأوراق في الساحة المغربية، وما إحراق بعض الوثائق لوزارة التجهيز والنقل إلا خير دليل على ذلك، وخصوصا أن عملية الحرق جائت في هذا الوقت بالتحديد، وربما في الإعوام القادمة قد نسمع عن إحراق وثائق تابعة لرئاسة البرلمان وتهم الشأن البرلماني، لأن كريم غلاب عندما يترك وزارة معينة يخرج معه كل شيئ، وما تبقى فمصيره الحرق، لتبقى الحقيقة في غياهب النسيان.
جاء حزب العدالة والتنمية الى السلطة في محاولة لإصلاح ما أفسده الأخرون، وذلك عبر إعطاء الحقائب الوزارية لمن يستحقها، ولمن لديه القدرة على الإبداع والعطاء في المجال الذي تخصص فيه، ولأن وزارة العدل من الوزارات المهمة في الدولة، والتي لم يكن لها أي دور فاعل في الحكومات السابقة لأنها كانت مهمشة، والوزراء الذين تعاقبوا عليها لم يكونوا في المستوى المطلوب، خصوصا في التعاطي مع القضايا المهمة، كالسلفية الجهادية وما يسمى بمحاربة الإرهاب، ومعتقلي 16 ماي، فرشح لهذا المنصب الأستاذ الفاضل مصطفى الرميد وتأمل الناس خيرا، ودخلت الفرحة الى قلوبنا لأن الرجل مشهود له بالمصداقية والنزاهة والشجاعة التي يعترف بها العدو قبل الصديق، وما أن استوطنت الفرحة القلوب حتى صعقنا بخبر مفاده: أن القصر رفض إستوزار مصطفى الرميد، ولم يذكر أسباب هذا الرفض، لكن المهم أن مصطفى الرميد مرفوض..!! أستغرب حقا لماذا رفض القصر إستوزار الرميد وقبل بكريم غلاب وزير التجهيز السابق، رئيسا للبرلمان..؟؟ رغم أن الحقبة التي تولى فيها هذه الحقيبة كانت الأسوء من حيث البنية التحتية وسقوط عدد من الجسور الحديثة البناء، لا يوجد أي سبب منطقي ومعقول لرفض مصطفى الرميد، لأنه رجل صاحب كفائة وأخلاق وهو من بيده الحل، ويمتلك القدرة على تفعيل عمل الوزارة، والرفض يعني شيئا واحدا أن القصر يريد من الحكومة أن تكون مجرد ديكور لا تملك من أمرها شيئا،

ربما هذه الحكومة هي الوحيدة التي تعتمد مبدء التخصص في توزيع الحقائق، وهذه مقدمة للإصلاح وتفعيل العمل الحكومي، والنهوض بمؤسسات الدولة، أما حكومة الفاسي السابقة فكانت مثل الكعكة يقسمها بين بعض الوزراء، ويضعهم في مناصب ليست من تخصصهم ولا يعرفون عنها شيئا،
لماذا لم يتدخل القصر ويرفض ياسمينة بادو وزيرة للصحة، رغم أن الصحة ليست من تخصصها.؟؟ وهناك أسباب منطقة لذلك، ولكن للأسف النظام المغربي يحكم الهوى والمزاجية على المنطق والوضوح والجدية،
الشعب المغربي عندما صوت في الإنتخابات واختار حزب العدالة والتنمية، كان يريد أن يعبر عن ما يريده، و من يراه إهلا لأن يمثله في البرلمان وفي الحكومة، ويكون أمينا على موارد الدولة ويسخرها في خدمة الشعب والوطن، ولكن يبدو أن القصر وضع خيار الشعب جانبا وجاء بالحواجز القديمة الجديدة، وحولها الى نقاط جمركية لن يمر منها أحد إلا إذا رضي عنه النظام..!!
إذا كانت الحكومة الجديدة هي حكومة الشعب، فمن حق الشعب المغربي أن يقول كلمته في هذا ويكون له رأي في مسألة تعيين الوزراء، ولو أن النظام عمل إستفتاء للشعب، هل يريدون الرميد أم الهمة، فسيختارون الرميد، لأن الهمة رجل فاسد وصاحب تاريخ أسود ومع ذلك تم إختياره ليكون مستشارا للملك، وقلنا لا بأس من حقه أن يختار من يشاء، ولكن لماذا الآن يتدخل القصر ويمنع الرميد من الإستوزار.؟؟ اليس من حق رئيس الحكومة أن يختار من يشاء ومن يراه أهل لهذا المنصب أو ذاك..؟؟ السيد بن كيران يريد الإصلاح وعنده رغبة في ذلك، ويحاول أن يختار الأكفاء ليساعدوه، ولكن يأبى النظام المغربي إلا أن يفسد الفرحة ويرجعنا الى نقطة الصفر،
أملنا كبير في العدالة والتنمية أنهم لن يرضخوا للإبتزاز، ولأن بن كيران قال أنه إذا واجهتنا مصاعب ورئينا أننا غير قادرين على العمل بحرية، سنترك كل شيئ ونرجع الى المعارضة، لذلك نتمنى من حزب العدالة والتنمية أن يبقى كما عهدناك وأن لا يتخلى عن الشعب لأنه الأمل الوحيد، ودونه يعلم الله ماذا سيكون.



التوقيع
 
 


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 01:55

جميع الآراء بصفحات منتديات الأمل لا تعبر بالضرورة عن آراء إدارة الأمل، إنما تعبر عن رأي كاتبيها

Security team