أول منتدى عربي موثق وخال من المنقول


العودة   منتديات الأمل > الأقسام العامة > قسم الحوار الهادف
  أهلا وسهلا بكـ يا غير مسجل
منتديات الأمل على الفيسبوك
باب التسجيل مغلق حاليا في منتديات الأمل
منتديات الأمل على تويتر
قوانين الأمل الأوسمة البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

قسم الحوار الهادف لنناقش هنا آخر الأخبار في هذه الدنيا، ولنحاور بعضنا بعضا حول آخر المستجدات والتطورات بشكل ودي وهادف..

ليلة مقتل الضمير..!! بقلم عمر البهلول

قسم الحوار الهادف

إنشاء موضوع جديد   
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 24-11-2011, 20:40   #1
معلومات العضو
عمار البهلول
أمل قادم
الصورة الرمزية عمار البهلول








عمار البهلول غير متصل

افتراضي ليلة مقتل الضمير..!! بقلم عمر البهلول





عندما يغيب العقل وتعم الجهالة، يصبح كل شيئ مباح فيه البيع والشراء... وبأبخس الأثمان، ويصطف الناس طوابير يرددون شعارات الولاء والتهليل لهذا الشخص أو ذاك، هم مثل بائعات الهوى، يتصيدون بقعة من الظلام، من أجل وضع كل ما لديهم في يد الفاسدين، يسلبون من ذواتهم نعمة الإختيار والحرية، ويربطون أنفسهم بحبل الفساد ويصبحون مثل الأنعام بل أضل سبيلا من أجل الحصول على المال، أصبح الإنسان مستعد لفعل أي شيئ وضد أي كان، حتى ضد والديه وأقرب المقربين إليه، وكم نسمع عن جرائم قتل ضد أحد الوالدين والسبب هو الإدمان على المخذرات، وحدث ولا حرج عن عمليات السرقة اليومية في الشوارع الكبرى والمحلات التجارية وسرقة المارة أمام الملئ، الى غير ذلك من الأعمال.
عندما يحاول شخص الإعتداء على شخص آخر من الطبيعي أن الأخير سيدافع نفسه، وبكل الوسائل المتاحة حتى يبعد عنه المعتدي، أو يسترجع حقا له سلب منه، ولكن العجيب والغريب أن الإنسان الذي كرمه الله، أصبح يبيع نفسه في سوق موسمي يسمى الإنتخابات، التي يجب أن تكون محطة لبناء الوطن وكنس الأوساخ البشرية، وإيصال أشخاص شرفاء محترمين، قادرين على قيادة قطار الوطن الى الأمام، لأن الوطن هو وطن الجميع وليس ملكا للفاسدين وحدهم، يتحكمون فيه كما يشاؤون، يشترون مقاعد البرلمان والحكومة ب100 درهم لن تعمر عند من يأخذها ليلة واحدة، وبعدها تصبح في خبر كان.
كتب أحد الكتاب مقالا على أحد المواقع -أشار فيه أن من رفض المشاركة في الإنتخابات ليس له الحق في الإنتقاد غدا- وأزيد عليه أن من شارك وباع نفسه بأبخس الأثمان، وقبل بهذا الذل الذي مابعده ذل، ليس من حقه أن يشتكي غدا ويلوم هذا المسؤول أو ذاك، الذي هو نفسه من سهل له الوصول، وفرش له كرامته التي ديست بالأقدام، وقتلت مليون مرة، وبعدها يتذمرون من الأوضاع البائسة وقلة مناصب الشغل والفقر المدقع، ويلومون من كانوا بالأمس يهللون لهم ويكبرون، ويتلقون منهم الوعود والورود، ولكن ما أن يتبدد السراب، وتستقر شمس الصباح في مكانها عالية شامخة بإذن خالقها، حتى يفيق الناس على الحقيقة ولكن بعد ماذا..؟ بعد أن ضيعوا كل شيئ وباعوا كل شيئ..؟؟ هل هناك ستكون لهم القدرة على الإطاحة بالمسؤول الفاسد..؟؟ أبدا..! بل سيقتلون ضمائهم هذه المرة بعد أن باعوها للشيطان، الذي ينتظر الفرصة اللإيقاع بالإنسان بعد أن يحطمه ويسلبه كل ما يملك، يأمره بالسجود له، وهكذا يدشن الإنسان أسمى معاني الذل والخضوع، كذلك حال المرتشين عندما يضيق بهم الحال، وتفرغ جيوبهم من المال، يتوجهون نحو الفاسدين يتذللون لهم من أجل المال ويشكون أوضاعهم وحالهم البائس، ليجود عليهم بورقة مالية يرميها لهم على الأرض، ويطلب منهم عدم العودة اليه مرة أخرى،
إن الوطن هو وطننا جميعا، وإن كنا نحب الوطن فيجب أن يكون تفكرينا شموليا، يتخطى كل الماديات الزائلة ونختار من نراه أهلا لصيانة الوطن ومقدرات الوطن، ويبحر بنا الى شاطئ الأمان.. أما عندما نفترق ونختلف ويصبح كل منا يبحث عن مصلحته الخاصة، ويترك مكانه فارغا ويخون العهد ويبيع الذمم، فالنتيجة تكون كارثية على الجميع، لأن هذا الثقب الكبير سيتسلل منه الماء ليغرق الجميع شيئا فشيئا، وهكذا نغرق البلاد في وحل الفساد والإستبداد ونندم يوم لا ينفع الندم.



التوقيع
آخر تعديل كان بواسطة عمار البهلول بتاريخ 24-11-2011 على الساعة: 20:44.
 
 


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 11:39

جميع الآراء بصفحات منتديات الأمل لا تعبر بالضرورة عن آراء إدارة الأمل، إنما تعبر عن رأي كاتبيها

Security team