أول منتدى عربي موثق وخال من المنقول


العودة   منتديات الأمل > الأقسام العامة > تدوينتي
  أهلا وسهلا بكـ يا غير مسجل
منتديات الأمل على الفيسبوك
باب التسجيل مغلق حاليا في منتديات الأمل
منتديات الأمل على تويتر
قوانين الأمل الأوسمة البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

تدوينتي إذا فكرت يوما بصمت، فاجعل لصمتك صدى ودونه هنا عبر صفحات الأثير لنسمعه منك..

خربشات على هامش الاحداث

تدوينتي

إنشاء موضوع جديد   
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 17-05-2011, 21:49   #1
معلومات العضو
المهدي عبيد
نجم الأمل
الصورة الرمزية المهدي عبيد







المهدي عبيد غير متصل

افتراضي خربشات على هامش الاحداث




تحياتي لكم جميعا .....
ماذا اقول؟، لي مدة طويلة لم اقدم شيئا هنا، ولا في اي مكان آخر من النت الا في شكل ردود فعل متشنجة، وهذه الحالة أصابت تقريبا أغلب التونسيين الذين ينشطون على النت ...
منذ الثورة، توقفت تقريبا كل تدويناتي التي كنت أغذي بها مدوناتي البسيطة على الشبكة، الاسباب تبدو ضبابية لدي، النظرة تغيرت ولم يعد الحال هو الحال، مآسي الاحداث في ليبيا زادت التاثر تأثيرا وبلاوي وجرائم القذافي قضت على آخر أمل في بروز ابتسامة صادقة من القلب ....
لم أكن لأنشر موضوعا هنا الان ولكن كنت قد نشرت ردا على تدوينة لامني عنه صديق بدعوى أني ظلمت من وجهت اليهم الكلام، ولذلك عرضت عليكم التدوينة وردي وأنتظر رايكم عن مدى صوابي او خطئي ....
********
التدوينة: متفرقات
_ أعلم أنه مسؤول عن كثير من الدماء..كثير من الألم..كثير من دموع الآباء والامهات الذين ذهب ابناءهم خلف حلم الجهاد ولم يعودا..وإن عادوا جسديا..
أعلم أنني لم أتفق معه يوما..وكنت أدخل في جدالات مطولة ضد انصاره
لكنّي لم استطع أن امنع نفسي من البكاء..
البكاء..لم يكن على شخصه أو على فكره..
بكائي كان على “فكرة” الثائر..الذي ترجل قسرا منذ زمن..واليوم اعلن رسميا موته.
_ رغم غضب اصدقائي من مصر..واعتباري غير حساسة تجاه ثورتهم..
لكنّي ما استطعت ان اشعر بالتشفي من حسني مبارك وأولاده..
بل ان التشفي والشماتة..وبالطريقة التي تحدث الآن..تخيفني جداا..أشعر ان الثورة تحتاج لثورة تكبت جماحها!
_ كل السوريين اللي اعرفهم..فعليا وافتراضيا والذين حادثتهم دون معرفة..كلهم كان ردهم واحد “نحن مع بشار” و “هذولا زعران مو ثوار”..
طيب اللي في الأخبار يمثلوا مين؟؟
_ في الآي فون تطبيق جميل..تكتب رسالة وتقذفها في البحر..وما تعرف تصل لمين..وقد تجد رسالة على الشاطيء تنتظرك أن تفتحها..
بالأمس وقبل أن أنام كانت رسالة حزينة من زوجة تفكر في انهاء حياتها..اخافتني وطيرت النوم من عيني..وقضيت ليلتي احاول أن أهون عليها..
ترى أي تقنية مجنونة هذه..التي تجعلنا نتفاعل مع الآخرين دون تخطيط مسبق!

***************
ردي
تحياتي لك وللجميع هنا

بن لادن، لا يغير شيئا من المعادلة فقد بقي مجهولا في حياته وفي موته رغم الشهرة الرهيبة للرجل ولا أظن أن هنالك شخص ما في هذا العالم لا يعرفه، ولكن من منا يستطيع الجزم بأن ما فعله بن لادن قد فعله حقا؟ من منا يجزم أنه قتل فعلا في هذه الايام ولم يقتل منذ سنين؟ وأن اختيار التوقيت هو ما يشغل فقط، بن لادن كرمز يجب أن يكون موجودا تماما مثل لزومية وجود اسلحة الدمار الشامل في العراق، ولزومية وجود حزب الله بجنوب لبنان، هنالك أشياء يجب أن توجد ولو لم توجد لأوجدوها ليبنوا عليها كل طغيانهم، الكثير يعتبرونه ارهابيا من الرعيل الاول، هنا اسال ماذا لو قارناه بالقذافي او بصدام حسين، ألن يكون وديعا جدا معهما وملاكا فوق هذه الارض؟؟؟؟

بالنسبة لعدم التحمس كفاية لثورة مصر والتشفي في مبارك، فالامور لا تكون هكذا للاسف، أعترف أني بدأت عازفا بنسبة قاربت المائة في المائة على متابعة الكثير جدا من المدونات التي كنت اتابعها منذ الثورة التونسية، ومثالك هنا بمصر فما بالك بتونس، مسالة تجاهل المدونين لما جرى كان نقطة سوداء في تاريخهم التدويني مهما كانت المبررات، تدوينة في مدونة عربية بسيطة لن تغير شيئا ولن يتعاطف معها بن علي او مبارك او القذافي ولكن ذلك أبسط ما يجب أن يكون، ولا أنسى أبدا أنه في الوقت الذي كان يسقط فيه العشرات بالرصاص الحي في تونس كان من أسميهم اصدقائي المدونين يناقشون بحماس تقنية الايفون وتأثيرها على السوق العربي، لن أنسى هذا ما حييت و من نتيجته الشخصية أن مشاركتي في النت تضاءلت بنسبة 90 في المائة، وحتى المدونات التي أسهر عليها بقيت تعاني الاهمال منذ بداية الثورة في تونس لعقدة اصابتنا أننا نتوجه للعنوان الخاطئ، قد يكون الامر عاديا لديهم ولكنه كارثي بكل المستويات علينا، والى حد الان والعالم انقلب تماما مازال من يناقش بحماس تطوير منصات الهواتف الذكية، الناس تذبح في مصراته والاخوة يبرمجون دورات تطوير الذات، الطفل يموت جوعا في درعا وفينا من يدعو سعيدا للتسجيل في دورة القراءة السريعة، والامثلة لم ولن تنتهي، كاذب من سماها لكم ثورة الياسمين، فالامر كان فوق التصور وخارج وصف المخيلة وبالتالي فكل من كتب على الهامش وقتها يكون مدانا بما كتب، بكل مقايس الاعراف يكون مدانا مهما كان نوعية ما كتب، عن الايفون او جوجل ادسنس، ومن المبكي فعلا أن يكون المظلوم يسحق ونحن نناقش أحسن طريقة لزيادة النقرات في جوجل ادسنس، يا الاهي كم بدأت أمقت مواضيعكم يا من وضعتم قدمي على أول الطريق لاكون مدونا، كم كرهت مدوناتي التي كنت متحمسا لها وكم عقدني الاخوة وكم بدأت أحس بما يعانيه الغير مقارنة بالاهمال الذي نمارسه، وجدت الكثير من الاخوة في هذه النت اللعينة من يناقش هل ثورة تونس اسلامية ام لا؟ بالطبع ليأخذ منها موقفا، وكأن كلمة DEGAGE (أشهر كلمة في ثورة تونس) تعطي البرهان الاكيد على علمانية من يتظاهر.
أما التشفي في مبارك وعائلته فهو أبسط رد فعل مشروع للمواطن المصري، والتشفي في بن علي رغم هروبه هو ابسط ردة فعل للمواطن التونسي، وغيرهم كثير، فهؤلاء دمروا البلاد والعباد، فبن علي مثلا … لم يترك منكرا الا آتاه، ولا محرما الا جربه، الشيطان سوف يخسر أمامه في أي رهان، أما أحوالنا الان فهي متدهورة جدا، ولكننا سعداء بها، فبن علي خربها لمدة 23 سنة وخراب شهر او سنة او خمسة لن تغير من الخريطة شيئا.

اما هؤلاء المساكين الذين قالوا لك أنهم مع بشار فلهم كل الحق، فالهاتف مراقب والنت مراقبة فماذا تنتظرين من قول، وسوف انقل لكم قصة النازحين من ليبيا سواء ليبييين او من جنسيات اخرى، عندما تحكي معهم التلفزة يقولون كل الامور 100/100 وكل الاحوال رائعة، الرجل مصاب برصاصة في المستشفى والاحوال في ليبيا رائعة، فالقمع والارهاب وصل ليختلط مع الدم وليكون حتى السليم وفي التراب التونسي يكذب خوفا من القذافي، نفس الاسطوانة تتكرر في سوريا ليكون إما أنا أو الموت للجميع وقالها القذافي وطبقها ويؤمن بها البعث وبدا يطبقها.
فعلها بن علي، ومبارك، ويمارسها الان العقيد وبشار، وكلهم سواسية للاسف الشديد
تحياتي لكم جميع
**************


التدوينة الأصلية: مدونة غربة

دمتم بألف خير .... السلام عليكم



التوقيع
آخر تعديل كان بواسطة المهدي عبيد بتاريخ 18-05-2011 على الساعة: 16:59.
 
قديم 19-05-2011, 22:01   #2
معلومات العضو
عبد الهادي اطويل
ادارة الأمل
الصورة الرمزية عبد الهادي اطويل






عبد الهادي اطويل غير متصل

افتراضي

أهلا بك أخي العزيز المهدي، وكان الله معكم في محنتكم ومع كل الشعوب العربية التي تعاني..
في الواقع قرأت تدوينتك هذه فور نشرها ولم أدر بم أرد.. أجدك محقا فيما تقوله، فنحن كلنا يجب أن نكون قلوبا واحدة موحدة، أن نحزن لإخوة لنا يعانون الويلات، ونسعد لانتصارهم.. لكن رغم ذلك فإن الحياة لا يجب أن تتوقف، ويجب أن تستمر حتى يكون هناك غد مشرق كما نطمح له أن يكون..
أما موضوع التفاعل عبر النت والنشر، فإن هذا الجانب فعلا عرف فتورا عاما بسبب الأوضاع العربية، وحتى الأخ إبراهيم صاحب مدونة عالم الإبداع قال لي إنه لاحظ ذلك أيضا.. حتى لو بدا البعض غير مهتم بما يجري، إلا أنه وبشكل عام هناك تأثر وفتور، وهناك من اكتفى بنشر كلمات مواسية ومساندة، وهناك من فضل الصمت، إما مخيرا أو مجبرا...
بالنسبة لموضوع ابن لادن فلست أدري لم أشعر أن حكاية أسامة بن لادن والقاعدة ككل ما هي إلا محض خيال خصب من لدن أمريكا، أوجدته لتخلق لنا مصطلح الإرهاب الذي حققت باسم محاربته العديد من الأمور ما كانت لتحققها لولا حكاية الإرهاب.. لا أجد في نفسي قناعة بوجود ابن لادن في الواقع، ولا بوجود تنظيم يسمى القاعدة.. قد أكون مخطئا لكنه محض شعور..
كان الله في عون كل الشعوب العربية، فلا فرق بين تلك التي ثارت وأزاحت الطغيان وتكافح من أجل طرد البقايا، او تلك التي لازالت تكافح من أجل ذلك، أو تلك التي لازالت تبدو مستقرة، لكنها في العمق تعاني..
كان الله في عونكم أخي المهدي..
اعذر عقم قلمي، ومني لك أرق تحية..



التوقيع
 
قديم 24-07-2011, 14:50   #3
معلومات العضو
عائشة زكريا
أمل قادم
الصورة الرمزية عائشة زكريا







عائشة زكريا غير متصل

افتراضي

طيب بما اني من الاناس الذين تتكلم عنهم ..
أنا سورية مقيمة منذ فترة بابو ظبي وسأقول لك الحقيقة في سورية وبشار
أنا لم أكن أحب بشار ولا حتى أخاف من الكلام الذي يعطي حجم بشار وحتى الآن رأيت كل ما حصل وهو :

السوريون شعب ذو لسان جميل منهم من كان يمدح بشار خوفا من رجال المخابرات المنتشرين بطرق سخيفة كالتمثيل انه عامل نظافة أو بائع على الرصيف أو متسول أو بائعة هوى وخوفا من الزيارات الودية الرائعة منه لفروع الامن او من فرع الامن لسراديب منزله

ومنهم من يمدحه قلبا وقالبا وهو غشيم ومقتنع بالسخافات التي يقولها بشار حول أنه وطني نزيه ولن يخون شعبه ويرضى بسفارة اسرائيلية ببلده وانه لن يرضخ ابدا ابدا للعدو الصهيوني
فعلا كلام جبار ومخيف ..... لان نتنياهو نفسه سوف يتبول على نفسه لو وقف امام بشار ؟؟!!...
وقد يكون من هؤلاء من تخرج من مدارس ابناء الشهداء الداخلية والحكومية لان الحكومة ترفع اسم آبائهم فيرفعوا اسمها بسبب فضلها و اقناعها لطلابها برئيسهم الكريم ..

واما الصنف الثالث وهو جماعة " العلوية " فهم من أل بيت بشار ومن نفس الديانة ولهم ذات الاحقاد على اهل السنة بسورية
ومن قال عكس هذا الكلام فأنا أقسم بأنه من أحد هؤلاء الذين ذكرتهم

أرجو أن يأخذ جميع القراء كلامي بمحمل التصديق فأنا مسلمة مسقط رأسي سورية ولا أنضم لأي حزب ولا معارضة ولا بلطجية ولاهم يحزنون...

ولكن كلامي لايعني اني مؤيدة لفكرة الثورة فالثورة يتمت أطفالا ورملت نساء واغتصبت صبيانا وفتيات ونساء وخربت دولة وشعبا وهدوءا وامنا وأخرجت دباباتها الفأر من جحره فزعا وفي النهاية ان غيرت أي رئيس فلم ولن يأتي أفضل منه مكانه بل سيأتي الأظلم والأقبح الى أن ينزل سيدنا المسيح و يخرج المهدي

ولا تحزن اخي على ما تحسه بل احزن على كل مظلوم بالعالم وهذا يكفي وسواء شعرت بالاسف على الشعوب او حكامها اولا فلن يغير ذلك شيئا من الواقع ...



التوقيع
آخر تعديل كان بواسطة عائشة زكريا بتاريخ 26-07-2011 على الساعة: 20:36.
 
 


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 07:54

جميع الآراء بصفحات منتديات الأمل لا تعبر بالضرورة عن آراء إدارة الأمل، إنما تعبر عن رأي كاتبيها

Security team