أول منتدى عربي موثق وخال من المنقول


العودة   منتديات الأمل > الأقسام العامة > تدوينتي
  أهلا وسهلا بكـ يا غير مسجل
منتديات الأمل على الفيسبوك
باب التسجيل مغلق حاليا في منتديات الأمل
منتديات الأمل على تويتر
قوانين الأمل الأوسمة البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

تدوينتي إذا فكرت يوما بصمت، فاجعل لصمتك صدى ودونه هنا عبر صفحات الأثير لنسمعه منك..

الإنطباع وتداخلاته

تدوينتي

إنشاء موضوع جديد   
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-01-2012, 17:27   #1
معلومات العضو
رانيا على
أمل مضيء
الصورة الرمزية رانيا على







رانيا على غير متصل

افتراضي الإنطباع وتداخلاته




بداية وددت أن أقدم أرق أمنياتي بعامٍ جديد أقبل علينا تتعاظم فيه آمالنا لنبلغ بها مراد نفوسنا لعلنا نحقق ما لم نستطع تحقيقه في السنوات الفائتة ، وأسأل من الله سبحانه وتعالى أن يهبنا الأمن والسلام ما حيينا والتقدم والرقي والله على كل شئ قدير ، تحية رقيقة لإخوتي وأخواتي أعضاء الأمل وزائريه . الحق أنني فكرت كثيرا في الآثار التي تترتب على ما نجابهه من أحداث وما تبثه في نفوسنا وعقولنا من صور ذهنية البعض منه حقيقي والبعض الآخر من نسج الخيال ، فوجدت أن الإنطباع الذي يثبت لدينا نحن من قمنا بتكوينه أصلا وترسيخ جذوره ، وللأمانة فقد ترددت كثيرا في الكتابة لكوني مشوشة جدا ففي أي قسم أضع كلماتي هذه ولقد خلصت أخيرا إلى أنه من المناسب أن أشرككم هنا - وفي هذا المنتدى تحديدا - بما جال بخاطري وما هو ليس بجديد عليكم .
إن الصورة التي يهبها الذهن لحدث ما لها كبير الأثر على النفس البشرية ، والمشاعر المترتبة على تلك الصورة قد تؤدي إلى سلوكيات شتى تختلف من شخص لآخر ، وتلك الصورة الذهنية هي ما نسميه بالإنطباع . يقولون إن الإنطباع الأول يدوم طويلا ، وهذا القول صحيح إلى حد كبير ، فعندما تقابل شخصا ما للمرة الأولى في حياتك فإن تصرفاته وحديثه بل وسلوكه بوجه عام في تلك اللحظة يتم تقييمه تبعا لقوانين محددة قد سبق العقل الواعي وقام بتخزينها في مخازن اللاوعي ، وتستمد تلك القوانين قوتها - ومشروعيتها بالنسبة لصاحبها - من خبرات قد مر بها الفرد سلفا في حياته مرارا عديدة ، وينتج عن هذا التقييم حكم من الصعب تبديله إلا لأسباب وسلوكيات كافية لكسر الروابط المنطقية للقواعد لدى الشخص المستقبِل ، وهكذا الأمر بالنسبة لمكان أو حدث معين قد تستغرق ديمومته فترة وجيزة نسبيا من الزمن ، والحق أن الصورة تستمر عالقة في الذهن بحسب قوة تأثير المسببات سواء كانت إيجابية أو سلبية ، وتتكون تلك الصورة نتيجة لأحد عوامل ثلاثة ( الإنسان والزمان والمكان ) أو ترتبط إرتباطا جذريا بكل منهم ، كما تتأثر بعوامل ثانوية آخرى متعددة كالحالة المزاجية للمستقبِل أو الظروف المناخية لوقت حدوث الحدث أو الظروف الإقتصادية والسياسية لمكان حدوثه . ولنعلم جيدا أن الشق اللاواعي من العقل يأخذ مدخلاته من الشق الواعي وتصبح لديه أوامر وسنن مسلم بها حيث أنه لا يتمتع بملكة التحليل المنطقي لذا يترك هذه المهمة للعقل الواعي ومن ثم يقوم هو بتخزين النتائج على شكل بيانات وعلاقات (مدخلات ) ثابتة إلى أن يتم تغييرها ومثله في ذلك كمثل الحاسوب تماما ، ولأنه - أي اللاوعي - هو مخزن الذكريات فعندما نتعرض لموقف ما أو نواجه حدثا معينا أو نلتقي شخصا ما فإنه يقوم بتخزين تلك الأحداث بعد التعديل الذي يجرى عليها من قبل العقل الواعي ، وعليه فعندما يتكرر الحدث أو على الأقل عند مجرد التفكير فيه فإن الشخص يسترجع الملف المرتبط بذلك كما تم تخزينه ، كما يقوم اللاوعي بتحريك المشاعر - إيجابا أو سلبا - ومن ثم يتخذ الجسم أشكال لحركات عضوية آلية تم ترتيبها سلفا . هنا أود أن أقول أن مجرد تصرف بسيط - في نظرك - ينتج عنك قد يعطي إنطباعا لدى الآخر مما يجعله يكون عنك فكرة أو أفكارا ينسجها عقله بناء على طرق التحليل لديه معتمدا في ذلك على قواعد راسخة عنده وعليه يقرر هل يحبك أو يبغضك ؟
وإن كان هذا الشخص له السلطة على أحد جوانب حياتك فقد يغير هذا التصرف - البسيط - مستقبلك بأسره . لكل ما سبق أود إسداء نصيحة لإخوتي . إن لاقيت شخصا في فترة من حياتك حاول أن تظهر له شخصيتك الإيجابية كما تنظر إلى الجوانب المشرقة لديه بتركيز أكبر مما تعيره للجوانب الآخرى ،وهنا لا أطلب إسقاط السلبيات بل التقليل من تأثيرها في حكمك ، وإن استقبلت زائرا لبيتك أو لوطنك لا ترغمه - بتصرفاتك - على كرهك أو كراهية مجتمعك بأكمله ، كما لو أننا صادفنا حدث معين - وما أكثر الأحداث من حولنا - لنكن محللين له بطريقة تستند إلى المنطق حتى يتم تخزينه في مخازن الذاكرة لدينا بصورة صحيحة فلا يؤثر علينا بالسلب مستقبلا ، والله الموفق .



التوقيع
الحَمَاقَةُ فَرَحٌ
لِنَأقِصِ العَقلِ .
أمَّا ذو الفَهمِ فَيُقَوِّم سُلُوكَهُ .
 
قديم 01-01-2012, 17:43   #2
معلومات العضو
عبدالعاطي طبطوب
أمل قادم
الصورة الرمزية عبدالعاطي طبطوب








عبدالعاطي طبطوب غير متصل

افتراضي

أشكرك أختي لاكريمة رانيا على هذا الموضوع المهم. وسنة سعيدة لك
ولكل أهل الأمل.
معك حق فالانطباع الذي يخلفه اللقاء الأول قد يتحكم في استمرار أو لنقل نجاح
أو فشل تطور العلاقة أو المشروع. لذلك فإن الاعداد القبلي وربما بعض البساطة والصدق
والثقة بالهوية قد تساعد.



التوقيع
 
قديم 06-01-2012, 01:07   #3
معلومات العضو
رانيا على
أمل مضيء
الصورة الرمزية رانيا على







رانيا على غير متصل

افتراضي

أشكرك أخي الكريم عبد العاطي على مرورك ، والحق أن الإعداد القبلي - على حد تعبيرك - قد يكون نافعاً ولكن ليس هذا ما عنيته إنما الأفضل أن يكون لنا طابع مميز لذواتنا ، ولا أقنع أنا أو غيري من المخلصين ( ببعض ) الصدق والبساطة بل قل بعض البساطة وكل الصدق في تعاملاتنا مع الآخرين ، مما يعطي الآخر تصور جيد لما عليه شخصياتنا . وهذا الطابع الذي نتكلم بصدده يحتاج لبعض الإعداد ولكن وبعد اتمام ما نرجوه يصبح طابع شخصياتنا حق قلباً وقالباً ، وهنا لا نحتاج اعداد مسبق لكل مقابلة أو حدث نواجهه فهذا ما سوف نكون عليه بالفعل وبالبديهة . مرة آخرى أشكرك على مرورك وأتمنى أن يكون ردي يحمل معنى لما أردت قوله .



التوقيع
الحَمَاقَةُ فَرَحٌ
لِنَأقِصِ العَقلِ .
أمَّا ذو الفَهمِ فَيُقَوِّم سُلُوكَهُ .
 
 


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 03:04

جميع الآراء بصفحات منتديات الأمل لا تعبر بالضرورة عن آراء إدارة الأمل، إنما تعبر عن رأي كاتبيها

Security team