أول منتدى عربي موثق وخال من المنقول


العودة   منتديات الأمل > الأقسام العامة > قسم الحوار الهادف
  أهلا وسهلا بكـ يا غير مسجل
منتديات الأمل على الفيسبوك
باب التسجيل مغلق حاليا في منتديات الأمل
منتديات الأمل على تويتر
قوانين الأمل الأوسمة البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

قسم الحوار الهادف لنناقش هنا آخر الأخبار في هذه الدنيا، ولنحاور بعضنا بعضا حول آخر المستجدات والتطورات بشكل ودي وهادف..

النبي محمد سيد المرسلين لم يكن أمياً بالمعنى المشهور

قسم الحوار الهادف

إنشاء موضوع جديد   
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 28-06-2009, 19:53   #1
معلومات العضو
عبدالسميع سرحان
نجم الأمل
الصورة الرمزية عبدالسميع سرحان







عبدالسميع سرحان غير متصل

Maqal النبي محمد سيد المرسلين لم يكن أمياً بالمعنى المشهور




أخوتي الكرام حياكم الله وبارك الله فيكم لتشريفكم
هذا الموضوع أو هذه الفكرة دائما ما كنت استنكرها وهي نسب كلمة الأمي للنبي صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم بالمعنى العام أو المشهور أو الدارج، وكان الثابت عندي وما يُطْمِئن قلبي أنها نسبة لأم القرى "مكة" –فكر خاص ولا أعلم مدى صحتها- أو أنه كما ولدته أمه في الطهارة والنقاء والعصمة، إلى أن وجدت هذه المقالات فصغتها حسب فِهمي وما يروق له قلبي واختصرتها مع بعض الإضافات في هذا العمل المتواضع.
إهداء مني لكم ولكل أمل.

هذا اختصار الاختصار بداية

لا يليق بنا أن نتصور أنه من كمالات النبي سيد المرسلين أنه لا يعرف القراءة والكتابة!! وكما سيتضح من المعاجم أن تعريف "الأمي" بـ"الذي لا يقرأ ولا يكتب" تعريف لا أصل له في العربية. فلماذا ننسب الجاهل بالقراءة والكتابة إلى "أمه"، وحده دون الذي يقرأ ويكتب؟ ولماذا نربط الأم، دون الأب، بـ"عجمة اللسان والعي والجفاء"؟ ثم هل تليق هذه الصفات بمقام النبي محمد عليه الصلاة والسلام ومقام أمه، خصوصاً وقد اختاره الله واصطفاه؟!
فضلا عن أن كلمة الأمي ليس لها أصلاً عربياً، وأصلها هو كلمة جوييم "أمم" اليهودية التي تعني عندهم وثنيون وكفرة وبهائم وأنجاس...
ولكن كلمة الأمي والأميين المعربة والمذكورة بالقرآن –كما سيتبين- تعني غير اليهود والنصارى والذين لا يعلمون ما في كتبهم ككل وليس فقط الذين لا يعرفون الكتابة والقراءة وحدهم.
وعلاوة على ذلك روايات وأخبار نُقلت عن الصحابة تفيد –وبعضها يؤكد- أن النبي صلى الله عليه وسلم كتب وقرأ بهذه المناسبة أو تلك.
وبهذا يتضح أن كونه صلى الله عليه وسلم "نبياً أمياً" تعنى أنه غير يهودي وغير نصراني، ولم يقرأ كتب اليهود والنصارى. وأضيف أنه ربما تكون نسبة لأم القرى "مكة".

والآن أحبتي الكرام أترككم مع هذا التلخيص والاقتباس للمراجع، مع بعض من الإضافات أو التعبيرات الشخصية.
وللعلم فالدكتور محمد عابد الجابري يؤكد أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يقرأ ويكتب، أما الدكتور محمد شحرور يقول أنه صلى الله عليه وسلم لم يقرأ ولم يكتب بالمعنى العام وله تعريفات معنوية للقراءة والكتابة. ويتفق الاثنين في معنى لفظة الأمي. وما أراه أنه حقا لم يقرأ كتباً ولم يكتب كتباً ليس لعدم معرفته بالقراءة والكتابة ولكن لأن علمه علماً حقيقياً لَدُنياً ربانياً، فهو مدينة العلم وعلمه شديد القوى. والكتابة والقراءة ليست معضلة بالنسبة لسيد المرسلين وأشرف الخلق أجمعين.



[FLASH=http://d.scribd.com/ScribdViewer.swf?document_id=16891505&access_key=k ey-ykt05thub0fw5lriuyz&page=1&version=]width=100% height=500[/FLASH]



عذرا أخوتي فقد قمت بتعديل العنوان فأراه أنسب هكذا، كما أعددتها كنسخه عامة للنشر بدون رمز منتدانا، لمن أراد نشرها بمنتديات أخرى.. لهذا تم تعديل الرابطين أسفل...

للمشاهدة بملء الشاشة بصفحة منفصلة:


للتحميل – يلزم تسجيل الدخول لموقع scribd-



أتمنى لكم الاستفادة وقضاء وقت ممتع
كما أتمنى أن ينال الموضوع إعجابكم وإقناعكم
مع أرق أطيب تحياتي



التوقيع
آخر تعديل كان بواسطة عبدالسميع سرحان بتاريخ 29-06-2009 على الساعة: 10:44.
 
قديم 28-06-2009, 20:37   #2
معلومات العضو
خالد زريولي
نجم الأمل
الصورة الرمزية خالد زريولي








خالد زريولي غير متصل

افتراضي

أهلا أخي سرحان
موضوع جدير بالاهتمام، ومن خلال إطلالة قصية على المحتوى وجدت أننا أمام نقاش خصب ^_^
ستكون لي عودة بعد تتمة القراءة
ولك مني التحية



التوقيع


 
قديم 28-06-2009, 21:45   #3
معلومات العضو
عبدالسميع سرحان
نجم الأمل
الصورة الرمزية عبدالسميع سرحان







عبدالسميع سرحان غير متصل

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة khalid_84
أهلا أخي سرحان
موضوع جدير بالاهتمام، ومن خلال إطلالة قصية على المحتوى وجدت أننا أمام نقاش خصب ^_^
ستكون لي عودة بعد تتمة القراءة
ولك مني التحية
أهلا بك أخي العزيز خالد
نورت الموضوع باطلالتك السريعة
وبانتظار العودة بكل الشوق والترحاب
أنا في انتظااااااااارك ^_^
لك تحياتي وخالص أمنياتي



التوقيع
 
قديم 29-06-2009, 10:45   #4
معلومات العضو
عبد الهادي اطويل
ادارة الأمل
الصورة الرمزية عبد الهادي اطويل






عبد الهادي اطويل غير متصل

افتراضي

أخي سرحان،
أعترف أنك بموضوعك هذا قد أحدثت زعزعة في بعض الأفكار عندي، حيث إن هذا الموضوع كان من قبيل البديهيات، ولكن بقراءتي للموضوع أرى أنه يجانب الكثير من المنطق، ولكن رغم ذلك لا أفهم لم كان الرسول الكريم لا يكتب القرآن بنفسه، وكان معه صحابة يفعلون ذلك..
سأحاول أن أتعمق في الموضوع قدر استطاعتي وأعود إن شاء الله..
طرح راق منك أخي، ومجهود تستحق عليه كل الشكر، ولعل التثبيت أقل ما يمكن أن نفعله في حقه حتى يأخد حقه من المناقشة..
مني لك أرق تحية..



التوقيع
 
قديم 29-06-2009, 11:05   #5
معلومات العضو
سالم العامري
مشرف
الصورة الرمزية سالم العامري







سالم العامري غير متصل

افتراضي


اخي الكريم سرحان
القرآن الكريم يقول:
"وما كنتَ تتلو مِن قبلهِ مِن كتابٍ ولا تخطَّهُ بيمينكِ إذن لارتابَ المبطلون"
هذا كلام عربي فصيح لا يحتاج الى كثير شرح او تفسير،
مفاده ان النبي (ص) لم يقرأ ولم يكتب اي شئ على الاطلاق.
فلا ادري كيف يحاول البعض اثبات غير ذلك... وماهي المناسبات
التي كتب فيها الرسول اوقرأ؟. وهل حفظ لنا التاريخ شيئاً من
كتاباته لكي يتخذونها دليلا وحجة في ما يقولون؟
هذا مجرد تسجيل مرور وشكر على موضوعك الجميل
وستكون لي عودة باذن الله لمتابعة النقاش معكم.
للجميع صادق ودي والامنيات

سالم



 
قديم 29-06-2009, 20:17   #6
معلومات العضو
عبدالسميع سرحان
نجم الأمل
الصورة الرمزية عبدالسميع سرحان







عبدالسميع سرحان غير متصل

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة hadi060
أخي سرحان،
أعترف أنك بموضوعك هذا قد أحدثت زعزعة في بعض الأفكار عندي، حيث إن هذا الموضوع كان من قبيل البديهيات، ولكن بقراءتي للموضوع أرى أنه يجانب الكثير من المنطق، ولكن رغم ذلك لا أفهم لم كان الرسول الكريم لا يكتب القرآن بنفسه، وكان معه صحابة يفعلون ذلك..
سأحاول أن أتعمق في الموضوع قدر استطاعتي وأعود إن شاء الله..
طرح راق منك أخي، ومجهود تستحق عليه كل الشكر، ولعل التثبيت أقل ما يمكن أن نفعله في حقه حتى يأخد حقه من المناقشة..
مني لك أرق تحية..
أهلا بك اخي هادي
نورت الموضوع باطلالتك، وبانتظار عودتك مرة ثانية الأكثر عمقا ان شاء الله
بالنسبة للأفكار التي بالموضوع فطبيعي أن تحدث زعزعة وجدلا وتساؤلات لأنها كما قلت من قبيل البديهيات، ومن المعلوم ان البديهيات غير المسلمات أو المبرهنات أو النظريات بمعنى انه لا يلزم صحتها.
وبالفعل هذه الافكار بها الكثير من المنطق والاستدلالات والأستنتاجات والادلة العقلية والنقلية، هذا غير ازالة الشبهات عن مقام النبوة.
أما عن سؤالك لماذا كان الرسول الكريم لا يكتب القرآن بنفسه؟؟ فهو بحد ذاته ليس حجة لاثبات عدم معرفته بالقراءة والكتابة، ولو بحثت على الجوجل عن سؤالك ستجد مقالة لدكتور احمد صبحي منصور بعنوان "الرسول كان يقرأ ويكتب، وكتب القرآن بنفسه" لم اقرأها صراحة لأن عيني تعبت حقا من كثرة القراءة من أكثر من أسبوع حول هذا الموضوع. وخاصة أن هناك ردود غريبة تكفيرية على هذا الدكتور، ولكن ما اعتقد أنه صلى الله عليه وسلم لم يكن لديه الوقت ليكتب ويدون.... والله اعلم
أشكرك اخي هادي على ما قلته بحق الموضوع كما أشكرك على التثبيت لتعم الفائدة وليأخذ حقه من الحوار...
بالمناسبة اخي هادي اتمنى منك تغيير العنوان الرئيسي للموضوع للعنوان الجديد، ويسعدني معرفة رأيك عن تعديل العنوان والروابط .

في رعاية الله



التوقيع
 
قديم 29-06-2009, 20:48   #7
معلومات العضو
عبدالسميع سرحان
نجم الأمل
الصورة الرمزية عبدالسميع سرحان







عبدالسميع سرحان غير متصل

افتراضي

أهلا بك أخي الفاضل سالم العامري
نورت الموضوع باطلالتك الطيبة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سالم العامري
"وما كنتَ تتلو مِن قبلهِ مِن كتابٍ ولا تخطَّهُ بيمينكِ إذن لارتابَ المبطلون"
هذا كلام عربي فصيح لا يحتاج الى كثير شرح او تفسير،
مفاده ان النبي (ص) لم يقرأ ولم يكتب اي شئ على الاطلاق.
نعم سيد المرسلين لم يكتب ولم يقرأ أي كتب على الاطلاق لأنه كان يقرأ ويكتب من الوحي "إِنْ هُوَ إِلاَّ وَحْيٌ يُوحَى"، وهذا لا ينفي عدم معرفته بالقراءة والكتابة، فالكثير منا لا يقرأ كتبا ولا يؤلف كتبا رغم معرفته بالقراءة والكتابة.
يبدو أنك أخي سالم لم تكمل قراءة الموضوع فالدكتور محمد عابد الجابري قد تحدث عن هذه الآية ويمكنك الرجوع لمصدر مقالته لمزيد من التفصيل.
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سالم العامري
فلا ادري كيف يحاول البعض اثبات غير ذلك... وماهي المناسبات
التي كتب فيها الرسول اوقرأ؟. وهل حفظ لنا التاريخ شيئاً من
كتاباته لكي يتخذونها دليلا وحجة في ما يقولون؟
ربما يحاول البعض اثبات غير ذلك لأنه لا يليق بمقام النبوة نسب الأمية له بالمعنى الدارج وهذا هو الاصل في هذا الموضوع ليس لاثبات معرفته بالقراءة والكتابة بل التعريف بالمعنى الحقيقي للأمية، هذا غير ان كلمة أمي لغويا وفي القرآن لا تعني بالضرورة عدم المعرفة بالقراءة والكتابة.
يمكنك الأستفاضة بقراءة المصادر بالموضوع حول هذه النقطة وكذلك الأحاديث التي تشير لمعرفة الرسول بالقراءة والكتابة.
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سالم العامري
هذا مجرد تسجيل مرور وشكر على موضوعك الجميل
وستكون لي عودة باذن الله لمتابعة النقاش معكم.
للجميع صادق ودي والامنيات
أشكرك أخي سالم على مرورك الطيب ومشاركتك الجميلة
بانتظار عودتك أخي سالم وليكون دفاعنا عن الرسول والرسالة ليس عن البديهيات أو المشهور.

وبحفظ الرحمن نلتقي



التوقيع
 
قديم 30-06-2009, 19:54   #8
معلومات العضو
anas
اسم مستعار
الصورة الرمزية anas







anas غير متصل

آخر مواضيعي

افتراضي

عفوا أخي (سرحان ) فالأمية التي يقال على النبي صلى الله عليه وسلم هي بنفسها أعجوبة كيف لشخص لا يقرأ ولا يكتب وياتي بكلام تعجز أن تأتي بمثله الإنس والجان وهذا على ما أضن هو الإعجاز في كون النبي صلى الله عليه وسلم (أميا)
وهناك أمر آخر هو أن النبي صلى الله عليه وسلم بعث في آخر الأمم وهي كذلك خير الأمم لذلك على ما أضن سمي بالنبي الأمي
والله أعلم
وهذا الكلام الذي نتجادل فيه لا يحق لنا الكلام فيه فمن أراد ان يتكلم في هذه الامور يجب أن يكون متفقها في أمور الدين عالما بكل الاحكام ونحن على ما أضن لا نصل إلى تلك المرتبة من العلم لذلك أرجوك لا تطرح مثل هذه المواضيع لأنك بذلك قد تطرح شبهة خطيرة انت لا تعلمها وبذلك تكون قد اخطأت وأخطأت معك أناسا قليلوا المعرفة .والسلام عفوا ...



 
قديم 01-07-2009, 12:27   #9
معلومات العضو
عبدالسميع سرحان
نجم الأمل
الصورة الرمزية عبدالسميع سرحان







عبدالسميع سرحان غير متصل

افتراضي

مرحبا بك أخي الفاضل
بارك الله فيك وحياك الله لتشريفك، وأشكرك على أهتمامك

أعتب عليك أخي استعمال لفظ (نتجادل) فمبدأي والحمد لله "رحم الله أمرأ ترك الجدال ولو كان مُحِقاً"، ولو شعرت أنني مجادل أو حتى لو هناك من يجادل فأترك الحوار فورا في أي مجال، لأن الجدال استبداد بالرأي ويقوم على محاولة إفحام الطرف الأخر أو الرأي الأخر وهذا ما لا أقبله ولا أحبه، حتى أنني لا أحب اعتقاد أنني أقف موقف المدافع عن فكرة معينة ولكني أحاول التيقن من الحقيقة وليطمئن قلبي، أما ما يجري حتى الآن فهو مزيد من الايضاح وحوار وللحوار آداب منها إخلاص النية، الإلمام بموضوع الحوار، إنتقاء الألفاظ، البعد عن الغضب والتشنج، إحترام الأفكار والأشخاص، المرونة في الحوار والاعتدال، الإصغاء للطرف الآخر والإستفادة من طرحه، وأهم شيء أن يكون الدافع للحوار هو الوصول للحقيقة والصواب. هذا كله ليثمر فوائد الحوار ومنها تبادل الأفكار وتفاعل الخبرات، تنمية التفكير وتنشيط الذهن، ميلاد أفكار جديدة والتخلص من الأفكار الخاطئة ثم المساعدة على الوصول إلى الحقيقة.
بمساعدة ويكيبيديا

ولأننا لا نصل إلى تلك المرتبة من العلم لذلك أرجوك أن لا تطرح أفكارا شخصية بدون إقرانها بأسانيد لمن هم أهل العلم، فهذا ما نصحتني به وخالفته أنت، أما موضوعي فبه مراجع يمكن الرجوع لها، كما أن أفكاري الشخصية مستقاه من خلال أسانيد أهل للعلم.

وأعلم أخي أن تعريف المعنى الصحيح للأميين والنبي الأمي ليس شبهة وليس أمرا حديث العهد فقد أُختلف فيه بين العلماء والتابعين والرواة، منهم من يؤكد أن الرسول كتب وقرأ ومنهم من ينفي، ومنهم من يقول أن الأميين هم غير أهل الكتاب ومنهم من يقول بالرأي السائد من لا يعرفون القراءة والكتابة، وهذا نتيجة بحثي فالمرجو الدقة في البحث والتعمق بالأمر...

1- الجامع لأحكام القرآن، الإصدار 2.02 - للإمام القرطبي - وافته المنية في 9 شوال 671 هـ-
الجزء 13 من الطبعة >> سورة العنكبوت >> الآية: 48 {وما كنت تتلو من قبله من كتاب ولا تخطه بيمينك إذا لارتاب المبطلون}.
ذكر النقاش في تفسير هذه الآية عن الشعبي أنه قال: ما مات النبي صلى الله عليه وسلم حتى كتب. وأسند أيضا حديث أبي كبشة السلولي مضمنه: أنه صلى الله عليه وسلم قرأ صحيفة لعيينة بن حصن وأخبر بمعناها. قال ابن عطية: وهذا كله ضعيف، وقول الباجي رحمه الله منه.
قلت: وقع في صحيح مسلم من حديث البراء في صلح الحديبية أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لعليّ: (اكتب الشرط بيننا بسم الله الرحمن الرحيم هذا ما قاضى عليه محمد رسول الله) فقال له المشركون: لو نعلم أنك رسول الله تابعناك - وفي رواية بايعناك - ولكن اكتب محمد بن عبد الله فأمر عليا أن يمحوها، فقال علي: والله لا أمحاه. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (أرني مكانها) فأراه فمحاها وكتب ابن عبد الله. قال علماؤنا رضي الله عنهم: وظاهر هذا أنه عليه السلام محا تلك الكلمة التي هي رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بيده، وكتب مكانها ابن عبد الله. وقد رواه البخاري بأظهر من هذا. فقال: فأخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم الكتاب فكتب. وزاد في طريق أخرى: ولا يحسن أن يكتب. فقال جماعة بجواز هذا الظاهر عليه وأنه كتب بيده، منهم السمناني وأبو ذر والباجي، ورأوا أن ذلك غير قادح في كونه أميا ولا معارَض بقوله: "وما كنت تتلو من قبله من كتاب ولا تخطه بيمينك" ولا بقوله: (إنا أمة أمية لا نكتب ولا نحسب) بل رأوه زيادة في معجزاته، واستظهارا على صدقه وصحة رسالته، وذلك أنه كتب من غير تعلم لكتابة، ولا تعاط لأسبابها، وإنما أجرى الله تعالى على يده وقلمه حركات كانت عنها خطوط مفهومها ابن عبد الله لمن قراها، فكان ذلك خارقا للعادة كما أنه عليه السلام علم علم الأولين والآخرين من غير تعلم ولا اكتساب، فكان ذلك أبلغ في معجزاته، وأعظم في فضائله. ولا يزول عنه اسم الأمي بذلك ولذلك قال الراوي عنه في هذه الحالة: ولا يحسن أن يكتب. فبقي عليه اسم الأمي مع كونه قال كتب. قال شيخنا أبو العباس أحمد بن عمر: وقد أنكر هذا كثير من متفقهة الأندلس وغيرهم، وشددوا النكير فيه، ونسبوا قائله إلى الكفر، وذلك دليل على عدم العلوم النظرية، وعدم التوقف في تكفير المسلمين، ولم يتفطنوا لأن تكفير المسلم كقتله على ما جاء عنه عليه السلام في الصحيح لا سيما رمي من شهد له أهل العصر بالعلم والفضل والإمامة على أن المسألة ليست قطعية، بل مستندها ظواهر أخبار أحاد صحيحة غير أن العقل لا يحيلها وليس في الشريعة قاطع يحيل وقوعها.
قلت: وقال بعض المتأخرين من قال هي آية خارقة فيقال له: كانت تكون آية لا تنكر لولا أنها مناقضة لآية أخرى وهي كونه أميا لا يكتب وبكونه أميا في أمة أمية قامت الحجة وأفحم الجاحدون وانحسمت الشبهة فكيف يطلق الله تعالى يده فيكتب وتكون آية، وإنما الآية ألا يكتب، والمعجزات يستحيل أن يدفع بعضها بعضا. وإنما معنى كتب وأخذ القلم أي أمر من يكتب به من كُتَّابه، وكان من كتبة الوحي بين يديه صلى الله عليه وسلم ستة وعشرون كاتبا.
المصدر: المحدث محرك البحث

2- الجامع لأحكام القرآن، الإصدار 2.02 - للإمام القرطبي - وافته المنية في 9 شوال 671 هـ-
الجزء 18 من الطبعة >> سورة الجمعة >> الآية: 2 {هو الذي بعث في الأميين رسولا منهم يتلو عليهم آياته ويزكيهم ويعلمهم الكتاب والحكمة وإن كانوا من قبل لفي ضلال مبين}.
قوله تعالى: "هو الذي بعث في الأميين رسولا منهم" قال ابن عباس: الأميون العرب كلهم، من كتب منهم ومن لم يكتب، لأنهم لم يكونوا أهل كتاب. وقيل: الأميون الذين لا يكتبون. وكذلك كانت قريش. وروى منصور عن إبراهيم قال: الأمي الذي يقرأ ولا يكتب. وقد مضى في "البقرة". "رسولا منهم" يعني محمدا صلى الله عليه وسلم. وما من حي من العرب إلا ولرسول الله صلى الله عليه وسلم فيهم قرابة وقد ولدوه. قال ابن إسحاق: إلا حي تغلب فإن الله تعالى طهر نبيه صلى الله عليه وسلم منهم لنصرانيتهم، فلم يجعل لهم عليه ولادة. وكان أميا لم يقرأ من كتاب ولم يتعلم صلى الله عليه وسلم. قال الماوردي: فإن قيل: ما وجه الامتنان فإن بعث نبيا أميا؟ فالجواب عنه من ثلاثة أوجه: أحدها: لموافقته ما تقدمت به بشارة الأنبياء. الثاني: لمشاكلة حاله لأحوالهم، فيكون أقرب إلى موافقتهم. الثالث: لينتفي عنه سوء الظن في تعليمه ما دعا إليه من الكتب التي قرأها والحكم التي تلاها.
قلت: وهذا كله دليل معجزته وصدق نبوته.
المصدر: المحدث محرك البحث

3- الجامع لأحكام القرآن، الإصدار 2.02 - للإمام القرطبي
الجزء 7 من الطبعة >> سورة الأعراف >> الآية: 157 {الذين يتبعون الرسول النبي الأمي الذي يجدونه مكتوبا عندهم في التوراة والإنجيل يأمرهم بالمعروف وينهاهم عن المنكر ويحل لهم الطيبات ويحرم عليهم الخبائث ويضع عنهم إصرهم والأغلال التي كانت عليهم فالذين آمنوا به وعزروه ونصروه واتبعوا النور الذي أنزل معه أولئك هم المفلحون}.
قوله تعالى: "الأمي" هو منسوب إلى الأمة الأمية، التي هي على أصل ولادتها، لم تتعلم الكتابة ولا قراءتها قاله ابن عزيز. وقال ابن عباس رضي الله عنه: كان نبيكم صلى الله عليه وسلم أميا لا يكتب ولا يقرأ ولا يحسب قال الله تعالى: "وما كنت تتلو من قبله من كتاب ولا تخطه بيمينك" [العنكبوت:48]. وروي في الصحيح عن ابن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (إنا أمة أمية لا نكتب ولا نحسب). الحديث. وقيل: نسب النبي صلى الله عليه وسلم إلى مكة أم القرى ذكره النحاس.
المصدر: المحدث محرك البحث

4- قال القرطبي: الصحيح أنه صلى الله عليه وسلم كان مؤمنا بالله عز وجل من حين نشأ إلى حين بلوغه على ما تقدم. وقيل: "ما كنت تدري ما الكتاب ولا الإيمان" أي كنت من قوم أميين لا يعرفون الكتاب ولا الإيمان، حتى تكون قد أخذت ما جئتهم به عمن كان يعلم ذلك منهم وهو كقوله تعالى: "وما كنت تتلو من قبله من كتاب ولا تخطه بيمينك إذا لارتاب المبطلون" [العنكبوت:48]
المصدر: المحدث محرك البحث

تنبية :
للأسف موقع البحث ربما لا يدعم الانتقال المباشر لنتائج البحث فالمرجو زيارة هذا الرابط
http://www.muhaddith.org/cgi-bin/srch_cgi.exe/form
أو الأفضل هذا الرابط والبحث عن كلمة (أمي) في كتاب الجامع لأحكام القرآن للإمام القرطبي للتحقق من النتائج أو للبحث بأي كتاب لمزيد من المعلومات
http://www.muhaddith.org/cgi-bin/a_Optns.exe?



لاحظ أن الإمام القرطبي يُعرِف الأميين بلا يعرفون الكتاب ولا الإيمان ليس لا يعرفون القراءة والكتابة، وذكر الرويات المخالفة وذكر ما يستحسن ويذكر رواية ابن عباس " حبر الأمة وفقيهها وإمام التفسير" (الأميون العرب كلهم، من كتب منهم ومن لم يكتب، لأنهم لم يكونوا أهل كتاب.) ويذكر أيضا ما ذكره النحاس: (أن الأمي نسب النبي صلى الله عليه وسلم إلى مكة أم القرى) والحمد لله أن ما كنت أعتقده فطريا وجدت له ما يؤيده، وأشكرك أخي لإضافتك لي معنى جديد للنبي الأمي بقولك نسبة لآخر أمة (كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَلَوْ آمَنَ أَهْلُ الْكِتَابِ لَكَانَ خَيْراً لَّهُم مِّنْهُمُ الْمُؤْمِنُونَ وَأَكْثَرُهُمُ الْفَاسِقُونَ [آل عمران :110]) والله أعلى وأعلم

دمتم في رعاية الله وأمانه



التوقيع
 
قديم 01-07-2009, 15:22   #10
معلومات العضو
tayeb21
اسم مستعار
الصورة الرمزية tayeb21








tayeb21 غير متصل

افتراضي

بسم الله الرحمان الرحيم
مداخلتي بايجاز اود التعليق والرد عليها
اننا نعلم ومتفقين ان خاتم الانبياء محمد (ص)وانه سيد المرسلين وله ارث الانبياء او اورث علم الانبياء فهو سيد المرسلين وقد خصه الله بما ليس لغيره من خصائص
-هل ورث سليمان ويوسف وموسى وغيره من الانبياء عليهم السلام الذين يجيدون القراءة والكتابة من دون معلم فقد علمهم الله جل ذكره
-هل الافضلية للذي يقرا ويكتب ام لجاهلها وهو (ص) افضل الخلق


والسلام عليكم



التوقيع
 
 


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 13:57

جميع الآراء بصفحات منتديات الأمل لا تعبر بالضرورة عن آراء إدارة الأمل، إنما تعبر عن رأي كاتبيها

Security team