أول منتدى عربي موثق وخال من المنقول


العودة   منتديات الأمل > الأقسام العامة > قسم الحوار الهادف
  أهلا وسهلا بكـ يا غير مسجل
منتديات الأمل على الفيسبوك
باب التسجيل مغلق حاليا في منتديات الأمل
منتديات الأمل على تويتر
قوانين الأمل الأوسمة البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

قسم الحوار الهادف لنناقش هنا آخر الأخبار في هذه الدنيا، ولنحاور بعضنا بعضا حول آخر المستجدات والتطورات بشكل ودي وهادف..

الإعلام الحكومي وتقديم الخبز على الخبر..!!

قسم الحوار الهادف

إنشاء موضوع جديد   
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 13-02-2011, 14:58   #1
معلومات العضو
عمار البهلول
أمل قادم
الصورة الرمزية عمار البهلول








عمار البهلول غير متصل

افتراضي الإعلام الحكومي وتقديم الخبز على الخبر..!!




الإعلام الحكومي وتقديم الخبز على الخبر..!!
بقلم عمر البهلول:المغرب

كان الإعلام الحكومي من أهم الوسائل الإعلامية التي يتابعها الناس للحصول على الخبر والمعلومة، وغالبا ما تكون المعلومات التي يبثها الإعلام الحكومي أخبار مشوهة عارية عن الصحة تخذر عقول الناس وتضخم من إنجازات أعمال الحكومة، وتبيض وجه الحكومات الفاسدة أمام شعوبها كما حصل في مصر اليوم حيث أن كل الفضائيات العالمية كانت تركز كاميراتها على ميدان الشهداء ( التحرير سابقا)
وعلى المظاهرات التي تشتعل فيه يوميا، وعلى الهجمات العشوائية التي كان يتعرض لها المحتجون من طرف الشرطة وبعض البلطجية إلا التلفزيون المصري الذي كان طول اليوم يعمل على شيطنة المحتجين، وتصويرهم على أنهم مخربين و يصوب شاشته على جزء من كورنيش النيل حتى يوهم المشاهدين أن كل شيئ هادئ ولا يوجد شيئ يستدعي الإهتمام..!!
والقول إن المظاهرات هي لمجموعة من الشباب فقط في محاولة لتقزيم الإحتجاجات الشعبية العارمة..!!
هذا فقط جزء من الإستخدامات المتعددة التي يتورط فيها الإعلام الحكومي في خدمة الحكومات الفاسدة، وفي تونس أيضا وقع نفس الشيئ إعلام حكومي يصفق لزين الهاربين ويشوه مسيرات الشعب الى أن سقط وفر وإنقلب الإعلام الحكومي بشكل فجائي، وبدء يمدح في الثورة التونسية ويثني على شبابها ويترحم على شهدائها في نفاق واضح ومحاولة للتقرب من الشعوب بعد أن كانوا أعدائه بالأمس، لهذا دائما حتى يكون الإصلاح فاعلا في مصر أو تونس يجب تغيير النظام وكل من كان يخدم النظام من قريب أو من بعيد، وخصوصا بعض الإعلاميين وبعض وسائل الإعلام التي عرفت بنفاقها ومساندتها للفساد، ولكن ربما يقول آخر يكفي أن نراهم مذلولين كما حصل مع "عمروا أديب" الذي خرج علينا بدموع التماسيح يتباكى على ظلم الحقه به مبارك..!!
إنه لشيئ خطير أن تضيع أخلاق الصحافة في غمرة التيه وحيرة المشاهد، وتغيب الحقيقة ويحل مكانها الطمع وحب المال والشهرة على حساب الخبر..!!
على الإعلامي أن يستشعر عظم المهمة التي يقوم بها، أهمها نقل الحقيقة الى المشاهد وتوعية الناس بما يجري من حولهم لأن الهدف الأول هو إيصال الحقيقة للشعب وليس خدمة النظام على حساب الشعب، فسياتي اليوم الذي يرحل فيه الطاغية ولن ينفعهم شيئ وربما يحصل لهم كما حصل مع عمروا أديب ومع مجموعة من الإعلاميين
وفي بعض الأحيان يصل كذب الإعلام الحكومي الى أبعد الحدود، ويساهم في إسقاط الأمم سواء من قريب أو من بعيد وخصوصا عندما كانت أمريكا تغزوا العراق وكانت دباباتها وسط بغداد، كان الإعلام العراقي على لسان ناطق باسم الحكومة العراقية يطلق البيانات الكاذبة الجيش قتل 70 جنديا ودمر 20 دبابة وأسقط طائرات، وإعتقد الجميع أن الجيش الأمريكي سيرجع خائبا، حتى فوجئ الجميع بسقوط بغداد في ليلة واحدة وبعدها مباشرة تهاوت كل المدن العراقية، فهل هناك أخطر وأنذل من هذه الأعمال التي يتورط فيها الإعلام..!!
وهنا أريد أن أختم بقصة للإمام أحمد إبن حنبل رحمه الله وأسكنه فسيح جناته في المحنة التي مرت عليه عندما سأله خليفة عباسي هل القران مخلوق أم منزل..؟ ورفض الإمام أحمد أن يقول أن القران مخلوق، بل ظل صامدا على موقفه أن القران منزل من رب العالمين والسبب كما قال الإمام رحمه الله، أنه كان يخشى على الأمة الإسلامية إن قال أنه مخلوق إرضاءا للحاكم أن تصدقه ويسري هذا الكلام على من سياتي بعدهم، ويعيش المسلمون في ضلال لكن ثبات الإمام أحمد إبن حنبل رحمه الله على الحق ورفض الخضوع للظالم حال دون ذلك، وسطر لنا أجمل معاني الصبر والتمسك بالحق..!!
لماذا لا يكون كل إعلامي مثل الإمام أحمد يثبت على الحق والخبر اليقين، ولا يركع لطاغية يجبره على تسويق خبر كاذب وخداع الناس، وتهديده بقطع رزقه لأن الرزق بيد الله سبحانه وتعالى لا بيد هذا الحاكم أو ذاك وأختم بهذه القولة الجميلة (الحياة موقف)



التوقيع
 
قديم 10-05-2011, 19:52   #2
معلومات العضو
ايمن المصرى
أمل قادم
الصورة الرمزية ايمن المصرى








ايمن المصرى غير متصل

افتراضي

شكرا على الموضوع الهادف ،
لقد حدثت تغييرات كبرى فى منظومة الإعلام المصرى ،
ولعل أبرزها ، إلغاء منصب وزير الإعلام ، وتغيير شامل لكل القيادات السابقة ،
والحمد لله ننعم حاليا بإعلام مصرى محترم وصادق وغاية فى الشفافية ،
حتى أننى فى كثير من الأحيان لا أصدق نفسى ، و أظننى فى حلم .
وأدعو الله أن نظل على هذا الحال .
تقبل مرورى و احترامى .



التوقيع
 
 


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 08:28

جميع الآراء بصفحات منتديات الأمل لا تعبر بالضرورة عن آراء إدارة الأمل، إنما تعبر عن رأي كاتبيها

Security team