أول منتدى عربي موثق وخال من المنقول


العودة   منتديات الأمل > الأقسام العامة > قسم الحوار الهادف
  أهلا وسهلا بكـ يا غير مسجل
منتديات الأمل على الفيسبوك
باب التسجيل مغلق حاليا في منتديات الأمل
منتديات الأمل على تويتر
قوانين الأمل الأوسمة البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

قسم الحوار الهادف لنناقش هنا آخر الأخبار في هذه الدنيا، ولنحاور بعضنا بعضا حول آخر المستجدات والتطورات بشكل ودي وهادف..

ثورة تونس ... ثورة الدم المسكوب

قسم الحوار الهادف

إنشاء موضوع جديد   
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 13-01-2011, 23:45   #1
معلومات العضو
المهدي عبيد
نجم الأمل
الصورة الرمزية المهدي عبيد







المهدي عبيد غير متصل

افتراضي ثورة تونس ... ثورة الدم المسكوب




لساني يعجز عن الكلام، والقلم لا يستطيع الكتابة، هل أحكي عن ثورة شهر الدم المنهمر، أم عن مبادئ أبت أن تدفن، أم عن الحرق المدمر أم عن الرصاص الحي المنطلق في ظلام الليل الحالك، كانت ثورة الانسان البسيط المغلوب أمام قوة لا تقاوم، كان شهرا دمويا بشكل لا يوصف وبشكل لا يمكن تصوره، كانت ثورة الشارع وثورة الفايس بوك الذي كان منبر الاخبار القوي بعد الجزيرة، عندما تسير في الطريق مسرعا وصوت الرصاص يصم أذنيك مخافة أن تكون هدفا لقناص ستحس فعلا بقيمة الموت والحياة، عندما تفرغ الشوارع من أي رجل شرطة، ولا واحد، وحدك أمام الجميع بخيرهم وشرهم ستحس فعلا بقيمة الامن المطلوب لك ولأطفالك، عندما تجد هيكلا تجاريا عملاقا تأكله النار بعد نهبه ستحس بمرارة أن ينتهك بيتك الصغير أمام الطوفان، عندما تدخر مبلغا ماليا للمستقبل وأمام الفوضى تغلق البنوك ومكاتب البريد وليس لك مال في جيبك ستحس بألم غريب يعتصرك والأسرة الصغيرة تطلب لوازما ضرورية للحياة، عندما تتوقف الدراسة وتغلق المعاهد والدكاكين وتتوقف الحافلات وتغلق المخابز ستحس أنك والمستقبل في فوهة البركان، عندما يقول لك ابنك الصغير اشتري لي يا بابا الشوكولاطة فتبتسم بمرارة وتقنعه أن ثمنها يكون للخبز أولى فلا تعرف ماذا في المستقبل، عندما تتفق مع الخباز لتشتري كمية كبرى من الخبز الجاف فلا تدري ما تخفي الايام فقد تستعمله مبتلا بالماء مستقبلا، مجرد هذا التفكير يعطيك أملا في سقوط سريع أمام الامواج، عندما تعلم والدك الشيخ بان يتحمل المرض فالذهاب للمستشفى ليلا فيه مخاطر تفوق قوة المرض، عندما تسمع اليوم أن الشرطي الذي كنت تشاهده بالامس يسير هادئا في الشارع مات تحت وابل الركل والحجارة تنهال من جمهور غاضب ستحس بمرارة أن تكون حيا بين الاحياء، عندما تشاهد استشهاد الاستاذ الجامعي الذي قدم لزيارة أهله بالمدينة القريبة فتأتيه رصاصة اتخذت راسه هدفا تاركا رضيعة وزوجة حامل ستدخل في هيستيريا من البكاء الذي لم تبكيه عند وفاة الوالدة رحمها الله، عندما تهجر الموقع الذي نشرته على الانترنت فكونك تكتب عن التجارب العلمية للاطفال وغيرك يموت بالرصاص و"الكروموجان" ، ستكون انسانا مجنونا ، عندما تتكلم على الجيمايل مع صديقك (عبد الهادي) ويسالك عن حالك فتقول له الحمد لله إننا في جنة كاذبا مع سبق الاصرار خوفا من أن تسجل المخابرات كتابتك ويصبح أطفالك ايتاما وأنت حي، فتحس مع الوقت أنك جماد وأنك أقرب للحيوان الصامت في الاسطبل الضيق، وعندما وعندما و عشرات غيرها ...
كانت ثورة رائعة بدمويتها وشجاعتها وجبنها المشروع أمام الرصاص، كانت تجربة لكل فوضوي مثلي في أن تستعد للمستقبل، دنيا وآخرة، للدنيا في كونك قد تصير معدما وفقيرا وأنت تملك الملايين التي لا تستطيع أن تفعل بها شيئا، وللآخرة في التأكد أن الموت أقرب اليك مما تتصور، كانت ثورة المغلوبين أمام الطغيان ومافيا الفساد والحزب الواحد وشرطة لها شهرة عالمية في وأد الشغب وليس مقاومته، ورغم كل ما رافق هذه الثورة من متاهات وانفلاتات فقد نجحت أخيرا وغيرت ما كان قبل شهر من المستحيل تغييره، ثورة قدمت تضحيات كبيرة وصلت رسميا لــ 66 شهيدا، وواقعيا قد يفوق العدد 100 أو أكثر، أكتب هذا الكلام وبعض الرصاص مازال يدوي ولكن بشائر نهايته قريبة ، فالفرحة بنجاح الثورة يعم الشوارع، قد تبقى هنالك بعض الصدامات ولكنها ستكون باذن الله وقتية فقد بزع بعض الضوء من فجر جديد. كانت قرارات الرئيس هي نتيجة ثورة الدم المنهمر لمدة شهر، وهي قرارات أذاعها باللهجة الدارجة التونسية، كانت قرارات حوصلت كل مطالب الثورة الكبيرة في الدولة الصغيرة، لمن يريد الاطلاع على النتيجة تفضل هنا
مصافحة قصيرة لثورة شعب تونس الذي ظن الجميع أنه اصبح دجاجا أبيضا فقلب كل المعطيات وكان الله هو المعين فيها، ولم يكن لديه من الوسائل الا الإيمان والحجارة والفايس بوك وقناة الجزيرة.
قد تسنح الفرصة للحديث عنها فما بعدها اصعب وأمر من الدماء التي سالت..
تحياتي لكم
*********
طلب دعوة خير من قلوبكم الطيبة

الأستاذ الجامعي من جهتي الذي استشهد ... ارجو دعواتكم الكبيرة له



وهذه جنازته .... رحمه الله




التوقيع
آخر تعديل كان بواسطة المهدي عبيد بتاريخ 14-01-2011 على الساعة: 00:17.
 
قديم 14-01-2011, 12:34   #2
معلومات العضو
المهدي عبيد
نجم الأمل
الصورة الرمزية المهدي عبيد







المهدي عبيد غير متصل

افتراضي

تحديث بتاريخ اليوم 14 جانفي 2011

الرصاص بقي يدوي بعد الخطاب التاريخي كما وصف .... وسقط المزيد من الشهداء

خرجت مسيرات مؤيدة للرئيس من الشعب اتضح انها من الحزب الحاكم

كان رقصا وفرحا على اشلاء شهداء لم يجف دمهم بعد

فكان سببا آخر لعدم الثقة في الوعود المقدمة

وواصلت الثورة مسيرتها مطالبة بتنحي الرئيس

........................................ والكلمة الاخيرة لا يعلمها الا الله

تحياتي لكم ونسالكم كثرة الدعاء



آخر تعديل كان بواسطة المهدي عبيد بتاريخ 14-01-2011 على الساعة: 12:38.
 
قديم 14-01-2011, 16:30   #3
معلومات العضو
اسماء اخزان
مشرفة الشعر والخواطر
الصورة الرمزية اسماء اخزان







اسماء اخزان غير متصل

افتراضي

لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم..
نتابع كل المستجدات للأسف فقط من خلال التلفزيون أو صفحات النت والقلوب تنفطر..
كم يكون الأمر صعبا حين تجد أنك مكتوف الأيدي في وقت يموت فيه أناس من أجل الحرية.. مكتوفوا االأيدي والأجساد..
رحم الله الاستاذ صاحب الصورة وكل شهداء الحرية.. وأطلب من الله عز وجل أن يتقبلهم شهداء ويرحمهم برحمته ويسكنهم فسيح جناته انه سميع الدعاء..
وأسأل الله أيضا أن يبزغ فجر الحرية كي لا تذهب أرواح اخواننا سدا...
شكرا لك أخي المهدي ودعواتي لكم بالخير انه سميع مجيب..



التوقيع
[FLASH=http://n61c3a.bay.livefilestore.com/y1pKwu0NmpyQhcU3Ca0CYvR58hKKonMMNiWqTP-KatrLDb-Zr84LwlODu00SNhV4xLbM1OjCntEHWmVm6PLNVeeEw/asmae.swf]width=500 height=200
[/FLASH]


اللَّهُمَّ إِنَّكَ عَفُوٌّ كَرِيمٌ تُحِبُّ الْعَفْوَ فَاعْفُ عَنَّا
 
قديم 14-01-2011, 17:28   #4
معلومات العضو
عبد الهادي اطويل
ادارة الأمل
الصورة الرمزية عبد الهادي اطويل






عبد الهادي اطويل غير متصل

افتراضي

فعلا إنها لمواقف يعجز اللسان عن وصفها، والقلب عن احتواء المشاعر التي تخالجه تجاهها..
مشاعر اختلطت بين فرح غلبة صوت الحق على الظلم والاستبداد، ومشاعر الخوف من لحظات قادمة لم يعد يعرف ماذا تحمل..
رحم الله الأستاذ الشهيد، وكل الشهداء، ولكل تضحية أبطال وشهداء، إن الغد لأفضل بحول الله، وإن قلوبنا لمعكم يا أحبتنا في تونس..
نتابع الجديد، ونرجو الله خيرا في كل وقت وحين، ودوام الحال من المحال، فقد طال الاستداد والظلم، وحان وقت الثورة، ثورة شعب أبي رفض سنوات من الظلم والحيف، وآن للحق أن يقول كلمته..
مستقبلا مشرقا سيكون لكم أخي العزيز المهدي، وبحول الله سوف أسألك عبر الدردشة عن الحال والأحوال لتطمئنني على حال وحال كل التونسيين، وسوف نتابع جديد العبقري الصغير أفضل مما كان، من مهدي مر من محنة هو وكل تونسي، وكذلك الحال مع كل تونسي شقيق..
أعانكم الله، ودعواتنا لكم بكل الخير، ولكل الشهداء بالرحمة الواسعة، وبالصبر لذويهم، وأن يعوضهم الله خيرا..



التوقيع
 
قديم 14-01-2011, 21:58   #5
معلومات العضو
المهدي عبيد
نجم الأمل
الصورة الرمزية المهدي عبيد







المهدي عبيد غير متصل

افتراضي

وأخيرا .... سقط الصنم
ومن مآسي حال الظالم أن الجميع يلفظه عند السقوط
فرنسا التي خدمها بعينيه، لم تقبله وأوباما يشيد بشجاعة الشعب ويندد اليوم فقط بالقتل المتعمد
وتلك الايام يداولها رب العزة بين الناس
تعرفون التفاصيل جيدا وأكيد سمعتم باللغط حول التلاعب بمسألة الفصل 56 و الفصل 57 من الدستور
قد يكون لعبة سياسية قذرة ممن لعبوا سنوات طوال مع بن علي
فالرئيس المؤقت كان كالظل للرئيس السابق ولم يعترض ولا مرة على قرار
آخر ما يجري هو مظاهرات كبرى تعارض لعبة رئيس الحكومة وتطالب بتطبيق الدستور
وغدا سنشهد فصلا آخر لسقوط الرئيس المؤقت
ثورة كانت مفاجئة، للرئيس والمرؤوس على حد السواء، ستسقط الكثير من الرؤوس
بدأت بالراس الكبير وسوف تتتابع البقية باذن الله
تحياتي



آخر تعديل كان بواسطة المهدي عبيد بتاريخ 14-01-2011 على الساعة: 22:03.
 
قديم 15-01-2011, 10:10   #6
معلومات العضو
عبد الهادي اطويل
ادارة الأمل
الصورة الرمزية عبد الهادي اطويل






عبد الهادي اطويل غير متصل

افتراضي

لازلنا نتابع جديد أشقتنا بتونس باهتمام بالغ وقلوبنا معكم، وأرى أن الأمور تسير نحو الأفضل ولله الحمد، لكن بقيت النقطة التي قلت عنها أخي المهدي:

اقتباس:
تعرفون التفاصيل جيدا وأكيد سمعتم باللغط حول التلاعب بمسألة الفصل 56 و الفصل 57 من الدستور
وحتما أبطال شجعان مثلكم ما كانوا ليتركوا مثل ذلك التلاعب يمر في سلام، وكما قلتَ:
اقتباس:
بدأت بالراس الكبير وسوف تتتابع البقية باذن الله
نحو مستقبل أخضر يا تونس الخضراء...



التوقيع
 
قديم 15-01-2011, 23:23   #7
معلومات العضو
عبد الهادي اطويل
ادارة الأمل
الصورة الرمزية عبد الهادي اطويل






عبد الهادي اطويل غير متصل

افتراضي

ما به رئيس ليبيا معمر القذافي يا مهدي؟
أراه يتحدث عن الطرق الحضارية وكأن البلاد العربية تسير بطرق حضارية، حيث العدل والمساواة، ولا فساد إداري والقائمة تطول..
لا تعليق ^_^



التوقيع
 
قديم 17-01-2011, 07:55   #8
معلومات العضو
المهدي عبيد
نجم الأمل
الصورة الرمزية المهدي عبيد







المهدي عبيد غير متصل

افتراضي

آه يا عبدالهادي، لو جاءتنا مشاكل في المستقبل فارجو ان لا تكون من هذا الجار
فقد فعلها قبلا واتمنى ان لا يفعلها مستقبلا، وسعيد بأن أهديه هذه التدوينة البسيطة في الرابط التالي:

نداء للدعاء .... وهدية للجار المسكين

شكرا لك عبدالهادي وشكرا لكل من مر هنا.



 
قديم 17-01-2011, 19:51   #9
معلومات العضو
رانيا على
أمل مضيء
الصورة الرمزية رانيا على







رانيا على غير متصل

افتراضي

الموت في سبيل الحرية أشرف من الإبقاء على الحياة في ظل الذل والهوان . قامت الخضراء بالخطوة الأولى ولعلها تتبع من أشقائها العرب ، ولينعم الله علينا بأبسط حقوقنا وليشمل الشهداء بالرحمة والغفران بعد أن أدمت قيود الفساد حيواتهم على الأرض .



التوقيع
الحَمَاقَةُ فَرَحٌ
لِنَأقِصِ العَقلِ .
أمَّا ذو الفَهمِ فَيُقَوِّم سُلُوكَهُ .
 
قديم 28-01-2011, 17:51   #10
معلومات العضو
عبدالصمد الدكالي
أمل قادم
الصورة الرمزية عبدالصمد الدكالي







عبدالصمد الدكالي غير متصل

افتراضي ألف مبروك

ألف مبروك للشعب التونسي والعقبى لكل الشعوب العربية
هذه نتيجة الغباء وتعنت الحكام العرب
يظنون أنهم يسيرون قطيعا من الأغنام ولكن الله سينصر هذه الأغنام على هذه الذ ئاب التي تنهش جسد الأمة



التوقيع
 
 


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 05:44

جميع الآراء بصفحات منتديات الأمل لا تعبر بالضرورة عن آراء إدارة الأمل، إنما تعبر عن رأي كاتبيها

Security team