أول منتدى عربي موثق وخال من المنقول


العودة   منتديات الأمل > الأقسام الأسرية > نحو القمة
  أهلا وسهلا بكـ يا غير مسجل
منتديات الأمل على الفيسبوك
باب التسجيل مغلق حاليا في منتديات الأمل
منتديات الأمل على تويتر
قوانين الأمل الأوسمة البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

نحو القمة معا نحو القمة؛ نرتقي بأنفسنا ونحيي عقولنا وقلوبنا في ظل القرآن والسنة

الخطوة الأولى نحو القمة

نحو القمة

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 19-03-2010, 21:50   #1
معلومات العضو
خالد زريولي
نجم الأمل
الصورة الرمزية خالد زريولي








خالد زريولي غير متصل

افتراضي الخطوة الأولى نحو القمة




أهلا وسهلا بأعضاء وزوار منتديات الأمل.
أهلا بكم مع أول موضوع في هذا القسم الذي طالب به العديد، وأتمنى أن يكون هذا الموضوع سببا في طرح مواضيع أخرى في نفس السياق، وتسعى إلى تحقيق نفس الهدف.



قال تعالى: "إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم" (الرعد 11)
فهل تساءلنا يوما ماذا يجب علينا أن نغير بالذات؟ أفعالنا أم أقوالنا؟ أم أن هناك أمور أخرى هي مفاتيح التغيير؟؟



أغلبنا إن لم أقل كلنا غير راض عن وضعيته مادية كانت أو نفسية أو غيرهما (هذا ليس عيبا، شرط ألا يتحول إلى طمع أو يسبب التمرد على الله تعالى، بل حري بنا أن نعمل ونطور وضعيتنا ونحسنها للمشاركة في نهضة الأمة الإسلامية) لكن المشكل هو أننا نقبل بالواقع ونتعايش معه، وهذا لن يحدث التقدم أبدا، لأن حالنا اليوم هي نتيجة قرارات وأفعال الأمس، وإذا ما غيرنا أفعال الحاضر غيرنا نتائج المستقبل.

وعندما نتكلم عن الأفعال، لا بد أن نقرنها بالتفكير، فهو الذي يسبقها، وهو الذي يبنيها. هذه الأفعال ما هي إلا ترجمة للأفكار على الأرض الواقع. ولهذا كان التفكير مفتاح التغيير الحقيقي.

لقد تمت برمجتنا منذ الصغر من طرف الأسرة والمدرسة الشارع والإعلام، وتم تخزين تلك المعلومات على شاكلة ملفات في عقلنا الباطن، وكلما عشنا مثالا يشبه سابقه يتم التعرف عليه بسرعة فينتج نفس الإحساس أو نفس العمل. مثلا، إذا حجزت يوما في مصعد سينتابك شعور سيء كلما ركبت المصاعد (تم تخزين هذا الإحساس)، إذا ما دخلت يوما إلى غرفة ضيقة مظلمة ذكرتك بتجربة المصعد، هذا التشابه يجعل عقلك يرسل الإحساس الذي سبق الإحساس به، فينتابك ذات الشعور السيء. الآن أصبح هذا الشعور مرتبطا بحدثين، وهكذا حتى يترسخ. قس على ذلك باقي التجارب.



لدي خبران، سار وغير سار، وسأبدأ بالأخير الذي مفاده أن هذه الملفات الموجودة في عقلنا الباطن لا يمكن محوها إطلاقا. فالطفل مثلا لا يعرف الخوف، لكن إذا ما مر بتجربة أليمة تولد منها "خوف" لم يكن بالإمكان محوه.
لكن الخبر السار يفيد أنه يمكن تغيير هذه الملفات والتعديل فيها. فهذا الخائف الذي لا يمكننا محو الخوف من ذاكرته يمكننا محو الأشياء التي يخاف منها، فيبقى الإحساس مخزنا لكن لا يستعمل.



ارتباطا بالفكرة السابقة، فإن أول وأهم وأكبر تحد هو أن نغير طريقة تفكيرنا التي أوصلتنا إلى هذه الحال، مادام ليس بالإمكان محوها.



إذا أحسست بالجوع، وكان أمامك 3 احتمالات: الأكل من القمامة أو من مطعم شعبي أو من بيتكم، فأيها تختار؟ البيت طبعا، (وقد يختار البعض المطعم، إذا كانت أمه أو زوجته لا تجيد الطبخ ههه)، لكن لا عاقل سيختار القمامة، لاقتناعه بأنها مضرة. فلماذا نخاف على أبداننا من الخطر، ونسمح بوضع أفكار ملوثة في أذهاننا ستضرنا لا محالة؟؟؟



خطوتنا العملية في هذا الموضوع أن نغير قناعة خاطئة بأخرى صحيحة.
الفكرة الخاطئة: لم يعد وقت للتغيير، لقد كبرت، لا يوجد وقت للعودة إلى الوراء...
الفكرة الصحيحة: لازال بالإمكان التغيير، إذا لم أسعد في حياتي الماضية فلأجرب أن أسعد فيما تبقى.

خذ ورقة واكتب عليها بخط واضح: أنا أتغير نحو الأفضل. وعلقها إما على سقف مكان نومك أو بالحائط قرب وسادتك لتكون أول ما تراه عند استيقاظك وآخر ما تراه قبل النوم.
استيقظ 5 دقائق قبل موعدك العادي، اقرإ الورقة، أغمض عينيك، أحس بمضمونها، أنظر إلى التغيير الذي تريده أن يتم (وأنت مغمض العينين) ابدأ يومك كأنه أول يوم في حياتك.

تأخر 5 دقائق عن موعد نومك (إذا لم يكن لك موعد للنوم والاستيقاظ فحاول أن تقوم بذلك) اقرإ الورقة، أغمض عينيك، أحس بمضمونها، وابحث فيك عن التغيير الذي تريد أن يتحقق، حاول البحث عن أمور فعلتها في يومك ساعدت في تحقيق تقدم. تذكرها جيدا. اقرأ وردك ونم (لا تبحث في الأمور التي لم ترقك طوال اليوم، وإذا ما حاولت التسلل إلى ذهنك فقل بصوت مسموع: "اِلغِ" ثم عد لإكمال بحثك.
في اليوم الموالي، قم بنفس العملية لكن لا تنس أن تتذكر الأمور التي ساعدتك على التغيير البارحة، كررها وأضف عليها. في الليل، ستجد أشياء أخرى انضافت. سجلها وهكذا دواليك...



لا تنس أبدا أن التغيير لن يتم أبدا في غياب عزيمة وصبر واستعانة بالله تعالى.
هذه أول خطوة للوصول إلى القمة، وإذا ما تمكنا منها سهلت المهمة. الآخرون ليسوا أفضل منا، والناجحون لا اختلاف بيننا وبينهم عدى أنهم عرفوا كيف يفكرون.. فلنبدأ من الآن، ولا ننس أن مشوار الألف ميل يبدأ بخطوة.

---------------------------------------------------------------------
المراجع:
- قوة الفكر للدكتور ابراهيم الفقي.
- كيف تخطط لحياتك للدكتور صلاح الراشد
- A place called zero - Dr Shafine



التوقيع


آخر تعديل كان بواسطة خالد زريولي بتاريخ 19-03-2010 على الساعة: 22:51.
 
قديم 19-03-2010, 22:17   #2
معلومات العضو
عبد الهادي اطويل
ادارة الأمل
الصورة الرمزية عبد الهادي اطويل






عبد الهادي اطويل غير متصل

افتراضي

أخيرا جاء المولود الذي انتظرناه طويلا ^_^
أولى الهمسات في هذا القسم الواعد، وموضوع قيم منك أخي خالد..
بت أرى تركيبتنا النفسية أشبه بحاسوب يخزن البيانات على ذاكرة غير قابلة للمسح، فكان حريا بنا حسن اختيار البرمجيات المناسبة، وطرد الملفات الضارة، والمشكلة أنه لن ينفعنا هنا مكافح فايروسات، بل علينا أن نكافح نحن بإرادتنا وعزيمتنا ^_^
موفق كعادتك أخي خالد، ومني لك أرق تحية..



التوقيع
 
قديم 20-03-2010, 00:26   #3
معلومات العضو
خالد زريولي
نجم الأمل
الصورة الرمزية خالد زريولي








خالد زريولي غير متصل

افتراضي

أهلا أخي عبد الهادي
فعلا الأمر أشبه بحاسوب، وسأحاول في مواضيع لاحقة بإذن الله أن أفصل أكثر في الموضوع.
لم أشأ أن أتعمق في آليات عمل العقل الباطن منذ البداية، فهذا قد يضعف من عزيمة البعض بسبب عسر فهمه للمقصود، فآثرت أن أختصر ما أمكن. أرجو ألا يكون الاختصار قد أفقد الموضوع قيمته.
شكرا على المرور ولك مني التحية



التوقيع


 
قديم 31-03-2010, 16:08   #4
معلومات العضو
إشراق الفرسي
أمل قادم
الصورة الرمزية إشراق الفرسي








إشراق الفرسي غير متصل

آخر مواضيعي

افتراضي

[السلام عليكم ورحمة الله
الموضوع اخي في غاية الاهمية ومسالة التغير تتطلب وقتا ليس بهين..لكن النفس التواقة للتغير والخروج من حالة او عادة كانت غير جيدة ما علينا الا بمسح الذاكرة وملؤها بقيم واسس جديدة .واول خطة لذلك هي التوجه الى الله بالدعاء والعمل بجد والبحث عن محيط جيد والاختلاط بقوم صالحين والاستماع للنصائح المميزة الا ان النفس يجب ان نغير ما بها فلا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم

كما انني من الاشخاص الذين اتوق للتغير
شكرا اخي جزاك الله عنا خيرا



التوقيع
 
قديم 18-07-2010, 02:07   #5
معلومات العضو
خالد زريولي
نجم الأمل
الصورة الرمزية خالد زريولي








خالد زريولي غير متصل

افتراضي

أختي الكريمة إشراق
أتمنى أن تتوفقي في مسيرة التغيير، لكن لا تحرمينا من مشاركة تجاربك
سرني أن أعجبك الموضوع
ولك مني التحية



التوقيع


 
إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 18:38

جميع الآراء بصفحات منتديات الأمل لا تعبر بالضرورة عن آراء إدارة الأمل، إنما تعبر عن رأي كاتبيها

Security team