أول منتدى عربي موثق وخال من المنقول


العودة   منتديات الأمل > الأقسام العامة > قسم القصص
  أهلا وسهلا بكـ يا غير مسجل
منتديات الأمل على الفيسبوك
باب التسجيل مغلق حاليا في منتديات الأمل
منتديات الأمل على تويتر
قوانين الأمل الأوسمة البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

قسم القصص لنبدع ولنطلق العنان لأنفسنا في عالم القصة المصطفاة من لب أفكارنا..

لمسات الهوي

قسم القصص

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-08-2009, 16:01   #1
معلومات العضو
اّمنة اطوير
أمل قادم
الصورة الرمزية اّمنة اطوير







اّمنة اطوير غير متصل

Jadid لمسات الهوي




مرحبا بجميع اعضاء منتدي الامل احببت ان اكتب لكم قصة من قصصي لكم وارجو ان تنال اعجابكم وان اعجبتكم القصة ورايت تعليقات محفزه فساكملها لكم

لمسات الهوي
صفق الباب خلفه في غضب ودلف الي السقيفة في خطوات سريعة متحفزة فاصطدم قدمه بلعبة

ملقاة علي الارض وكان ابقاها احد اخوته الصغار,وتوقف لحظة ,ثم ركل اللعبة بقوة حتي طارت

واصطدمت بالجدار المواجه واحدثت صوتا مزعجا جاءت الام علي اثر سماعه من وسط المنزل

مستفرة :

-ماذا حدث؟

وقرن احمد حاجبيه وثبت عينيه في عيني امه محتجا علي تدخلها :

-انتم..ما الذي يعنيكم في الذي يحدث ؟!..لاشئ علي الاطلاق..دعوني فقط..ان اموري لاتهمكم..لا

تهمكم ابدا..

وترك امه واقفه في السقيفة ,وتحرك الي *المربوعة*وجلس علي السريرلتعمل يداه في حذائه

تخلعه ,ولحقته امه,ووقفت عند الباب متابعة يديه المرتجفتين وانفاسه المتلاحقه:

- ماذا حدث؟.. ارسبت في الامتحان ؟!..

-...

-اجبني أرسبت في الامتحان؟

وقذف بحذائه بعيدا وامتد علي السرير وقد رفع عينيه الي السقف :

-نتيجة الامتحان لم تعلن بعد ,فهل يمكنني ان انعم بلحظة هدوء في هذا البيت ؟!..اغلقي الباب من

خلفك ودعيني لوحدي..

وتمهلت امه قليلا تتفحصه بعنين خبيرتين ,وتأكد لها ان ابنها الذي ربته تسعة عشر عاما ففهمته

خلالها خير فهم يعاني من مشكلة اكبر من ان يقدر علي حلها ,وابتسمت بينما امتدت يدها الي كرة

الباب تغلقه ,فثورة احمد سرعان ماستتلاشي ليأتها ضحوكا سلئلا نصحها.

وشرد احمد.

لست صغيرا ابدا..انني اكبر من ان تسخر مني,من ان تاخذني تسلية ,كنت اظنها تحبني ,تحبني كما

احبها ,تحبني بصدق,ولكنها لا تختلف عن بنات اليوم ..لعب..لعب..مجرد اضاعة للوقت ,ولكنه ذنبي

والا لم احببتها,لم اعطيتها قياد احلامي واّمال غدي.

واحس بالدنيا تضيق ,وجدران الغرفة تقترب اكثر فاكثرحتي تكاد تطبق عليه,دمعت عيناه وراي

الحياه اتفه من ان تعاش بدون نعيمه, نعيمه التي احبهابكل حرمانه,بكل شوقه لكلمة الحب

الحانية,بكل صبره طيلة سنواته القاحله.

وخال وجهها الصغير بملامحه الدقيقه المعبرة, وعينيها الواسعتين العسليتين , وابتسامه ثغرها

التي تفيض حنان وعذوبة وصفاء .

لي عودة باذن الله

الحب البارد



التوقيع
 
قديم 09-08-2009, 20:31   #2
معلومات العضو
سالم العامري
مشرف
الصورة الرمزية سالم العامري







سالم العامري غير متصل

افتراضي


اختي الكريمة (الحب البارد)
بداية اقول لك مرحباً بك في دنيا الامل،
ونتمنى لك طيب المقام بين اخوتك واخواتك،
والتواصل الفعال مع ما ينشرونه من مواضيع.
بالنسبة للتعليقات فمن المعروف انها تفاعل
اختياري، اي لا احد يجبر بقية الاعضاء على
الرد على مواضيعه اذا لم تكن بالمستوى الذي
يلفت انتباههم، واذا كانت بمستوى ما يشدهم
ويثير اعجابهم، فمن المؤكد انهم يعلقون عليها.
واما بخصوص قصتك فاقول لك انها جميلة وتدل
على تمكن من الموضوع ووضوح في الفكرة التي
تريدين ايصالها. رغم ان القصة لم تكتمل بعد.
لغتك سليمة وسلسة ولكني لاحظتك تكررين حرف
(الواو) كثيراً من غير ضرورة:
وكان ابقاها، وتوقف لحظة، وقرن احمد، وثبت عينيه،
وترك امه، وتحرك الي، وجلس علي،
وغيرها...
اوصيك بالاهتمام اكثر باللغة فهي وسيلة الكاتب
الوحيدة، وكل رأسماله في الكتابة. كما اوصيك بكثرة
قراءة القصص القصيرة لتتعرفي على طرق واساليب
كتابتها، وكيفية ادارة احداثها.
كما قلت لكِ، قصتك جميلة حقاً وانا شخصياً بانتظار
ان تكملي بقيتها لنستمتع باحداثها وشخوصها.
تمنياتي لك بالتوفيق والنجاح
لك صادق ودي والامنيات

سالم



 
قديم 10-08-2009, 04:36   #3
معلومات العضو
اّمنة اطوير
أمل قادم
الصورة الرمزية اّمنة اطوير







اّمنة اطوير غير متصل

افتراضي

عذرا سيدي الفاضل ان كان تعليقي قد استفزك او قد اثار غيضك
سيدي اود ان اوضح لك امرا هاما جدا وهو انني لم ولن اجبر احدا علي التعليق علي موضوعي انما كل ما اردته هو التفاعل من قبل الاعضاء
فبدلا من مشاهدة الموضوع فقط فما ريكم ان تشاهدو وتعليقوا اخبر الجميع عن وجهة رايك ان كان الموضوع قد اعجبك ام لا؟
وان اعجبك فلماذا؟ وان لم يعجبك ايضا فلماذا؟
هذا ماردته فقط يا سيدي ...ولكنك فهمتني خطأ
سيدي...اود ان اخبرك انني تعمد ان اكتب انه من كتاباتي الخاصة لكي اثبت للجميع انه فعلا من كتاباتي الخاصة وليس منقولا او مقتبسا من احد
ثم بالنسبة عن تكريري المستمر لحرف الواو فأود ان اخبرك انه تم حذف حرف الواو المتكرر عندما تم طباعة قصة ..وان اعتذر عن خطئ الفادح هذا لانني كتبة القصة من نسختي القديمة
شكرا لك سيدي علي تعليقك ومرورك في موضوعي وتفاعلك معه
ولازلت اقدم لك اعتذاري وارجو ان تقبله
تحياتي لك
الحب البارد



التوقيع
 
قديم 10-08-2009, 05:50   #4
معلومات العضو
اّمنة اطوير
أمل قادم
الصورة الرمزية اّمنة اطوير







اّمنة اطوير غير متصل

افتراضي

هذه تكملة لبقية القصة ارجو الا اكون قد اطلت عليكم

-اسمع يااحمد ..انني اقدر لهفتك علي رؤيتي لان نفسي تجيش بذات القدر من اللهفة ولكنني اخشي

كلام الناس..اخشي ان تتناولنا السنتهم القذرة ..انني ارجوك يا احمد ان تمتنع عن المرور من

شارعنا ...

-ولكن.. كيف اراك يا نعيمه,,ان انا..

-سنكتفي بلقاء واحد في الاسبوع .. ستجدنيعشية كل يوم جمعة عند ضريح مرابط ..انني ازور وامي

ضريحه عشية كل يوم جمعة..

واختفي وجهها الصبوح العذب , وانتبه انه في ظلام غرفته الدامس يجتر ذكرياته ,وتأوه في حسره

وكور قبضته بشده ملوحا بها في الهواء,كأنه يتوعد احزانه ,وايقن انه اتعس انسان,تألم لتعاسته

عاودته دموعه من جديد.

اين اختفت يا الهي ؟!.. الي اين رحلت دون كلمة وداع واحدة ؟!كيف ارتضت ان تغيب عني اربعة

عشر يوما كاملا ؟الم اكن حبها الوحيد الذي تفخر به امام زميلاته؟..ولكنها اصغر من ان تحب.. ان

ستة عشر عاما زمن لايكفل نضوج المرأة .. لا يكفل فهمها للمشاعر كما يجب ان تفهم .. لو كانت

اكبر بقليل لم لعبت.. لم امتطني في فراغها ... ولكن.. لا يمكن ان تكون نعيمه كذلك..انها ناضجه

عاقلة ,تعرف الموضع الصحيح لقدمها ..يا نعيمة لما تركتني؟!

ودق باب البيت بعنف دقات سريعة متوالية ,اندفعت مجموعة من الصغار الي السقيفة مثيرة ضجة

كبيرة ,شعر نحوهم بكره مفاجئ نهض بغضب ليفتح الباب ويصرخ فيهم:

-اخرجو .. اخرجوا يا كلاب..

وقبضت اصابعه علي عنق اخيه الصغير و صفعه علي وجهه فوقع الصغير علي الارض مولولا

بينما اندفع بقية صغار الجيران نحو الباب يفتحونه ويلوذون بالشارع , وجاءت الام مستاءة ,

فرفعت الصغير الي صدرها تكفكف دموعه:

-يا احمد يا ابني..قم الي الحمام فاغتسل ثم غير ملابسك واذهب الي الكورنيش .. الي الحديقة

العامة..الي دار الخيالة ..قم يا ابني ولا تسجن نفسك عشية هذه الجمعة في غرفتك.. سأعطيك

دينارا انتظر..

وتركته الي غرفة نومها, فعاد احمد الي *المربوعه* انتعل حذائه وصفق باب البيت خلفه دون

كلمة .

شوارع المدينة تضج بالحياة والحركة,وقدماه المتعبتان تبداّن رحلتهما العاشرة اليحيث تسكن

نعيمه , ويأس يقبر في نفسه اية برقة امل , وخاطرة سريعه تدفع الي شفتيه بابتسامه طارئه ,

تنشط قداماه حتي كاد ان يجري وقد سيطرة خاطرة علي تفكيره تماما , وانتبه الي انه يقف امام

دكان الجزارة الملاصق لبيت نعيمة .

-نعم .. تفضل ..

-عفوا يا سيدي ولكني ابحث لاسرتي عن سكن , ولقد بلغني ان البيت الملاصق لدكانك معروضه

للايجار.

ابتسم الرجل في طيبة خالها احمد خبثا , واحس ان الرجل يدرك غايته فارتعد حتي كاد ينسحب ,

ولكن كلمات الرجل شدته :

- ابدا ..انه منزل الحاج منصور..والحاج منصور مازال مقيما فيه ..لعل الذي روج للشائعه سفر

الحاج منصور واسرته الي طرابلس منذ اسبوعين .

ورأي احمد ان يغطي انسحابه:

-الا يوجد اي سكن للايجار في شارعكم هذا؟

-انني اّسف .. لايوجد..

لي عودة لاكمال بقية القصة

تحياتي

الحب البارد



التوقيع
 
قديم 10-08-2009, 16:35   #5
معلومات العضو
سالم العامري
مشرف
الصورة الرمزية سالم العامري







سالم العامري غير متصل

افتراضي


الاخت الكريمة ( الحب البارد)
مرحباً بك مجدداً، انا لم اُسِئ فهمكِ ولا كتابتك استفزتني،
بالعكس طلبك كان معقولاً ومقبولا، وهو التفاعل من قِبل
القراء، ولكني اردت فقط ايضاح ان التعليق لا يأتي بطلب،
وانما يأتي تلقائياً من خلال جمال الموضوع وجودته، ومدى
ملامسته لهموم القارئ وحاجاته.
ويبدو انني لم اوصل فكرتي كما اردتُ لها ان تُفهَم....
عموماً اختي الكريمة، لا داعي للاعتذار، لانك لم تخطئي
وانا لست غاضبا ابداً لانه ليس هناك من سبب للغضب.
فكل الذي حصل هو سوء فهم، او لِنَقُل سوء قراءة،
وكيف اغضب من كاتبة تحمل في جعبتها هذا الفن والابداع.
وبخصوص رجاؤكِ ان لا تكوني قد اطلتِ علينا، فانا اقول لك؛
ليتكِ تطيلين اكثر بعدما شوقتِنا لمتابعة قصتكِ وفصولها الاتية
والتي أتوقعها شيقة مثل بدايتها.
مرحباً بك مرة اخرى في الامل، ونحن بانتظار كل ما يجود به
قلمك الجميل.
تحياتي لك اختي وصادق ودي والامنيات

سالم



 
قديم 10-08-2009, 20:42   #6
معلومات العضو
اّمنة اطوير
أمل قادم
الصورة الرمزية اّمنة اطوير







اّمنة اطوير غير متصل

افتراضي

اهلا وسهلا بك سيدي سالم
كم يشرفني ويسعدني حقا وجودك في موضوعي..
سيدي .. ربما حقا لم افهمك وربما لم توصل فكرتك .. ولكنك ايضا لم تفهمني
عموما سيدي اعتبر وكأن شئ لم يكن .. ان لم يكن لديك مانع ايضا
تحياتي لك سيدي .. وشكرا علي اطرائك اللطيف
الحب البارد



التوقيع
 
قديم 11-08-2009, 16:21   #7
معلومات العضو
اّمنة اطوير
أمل قادم
الصورة الرمزية اّمنة اطوير







اّمنة اطوير غير متصل

افتراضي

لوح احمد بيده محييا واستدار ليتحرك في خطوات نشطة بعد ان وضع يده علي سر غياب نعيمة

عنه , احس بانه ظلم نعيمة وبانها تحبه كثيرا وان حبهما اكبر من ان يتعرض لمثل هذه

التفاهات , اغمض عينيه ثم فتحهما علي اتسعاهما , ازدرد ريقه , وتمهلت نعيمة ثم وقفت قبالته

وقد ازدان ثغرها با بتسامتها العذبة:

-احمد..كيف حالك يا احمد ؟

ذابت ثورته , تلاشي غضبه وتضاعف احساسه بانه ظلمها , وبانها تحبه .. تحبه.. تحبه.

-حالي ؟..اين كنت؟

-سافرنا الي طرابلس فجأة .. لم اكن اعلم يا احمد بامر سفرنا .. صدقني.. لم استطع ان اتصل بك

لاخبرك ..لقد كان الوقت ضيقا .. تعذبت كثيرا لاني كنت اعلم بانك ستسيء بي الظن.

وانتبها الي انهما يقفان في الشارع وان العيون ترصدهما في فضول كريه فاستأذنت عينا نعيمة في

حياء وتحركت في خفر.

-سأراك غدا في الحديقة ..عند الخامسة ..

تدفقت دماء الحياة في عروقه من جديد وطغت السعادة علي مشاعره فكاد ان يضحك وسار في

خطوات خفيفة غير عابئ بشئ , فالحياة هي التي يعيشها داخله اما ما يحدث خارج ذاته فهي حياة

الاخرين وحدهم , وتمني الا يلتفت الناس الي غير انفسهم حتي يتمكن من لقاء نعيمة .. كيف

شاء .. متي شاء .. اين شاء.

نقر الباب بخفة مقلدا لحنا شعبيا مرحا , فتح الباب فدلف الي السقيفة ليحتضن امه ضاحكا:

-سامحيني يا امي .. سامحيني ..

بهتت الام ولكنها بادلته ضحكته , فمضي الي الحمام واغتسل ثم عاد الي *المربوعه* مدندنا بأغنية

تحبها نعيمة , ارتدي بذلته علي عجل , سبح في سماء *المربوعه* والسقيفة في وسط المنزل ثم

نادي امه مداعبا :

-امي ..ا..م..ي..

خرجت امه من خرفتها الي وسط المنزل وقابلته مرحه با بتسامه حانيه .

-نعم

-لقد نفذت جميع تعليماتك .. اغتسلت ..ارتديت بذلتي الجديدة .. وهأنذا في انتظار الدينار .

-بكي اخوك كثيرا ثم نام ... ماكان يجب ان تضربه يا احمد .. ان تحطم كبرياءه امام الصغار.

اندفع الي غرفة نوم انه , ووجد الصغير ملقي علي السرير يغط في نوم عميق لا تقلقه الا عبرات

متباعدة , فرفعه وقبله في جبينه , فتح اخوه عينيه لينخرط في بكاء طفولي وليتملص بين ذراعيه ,

قابل احمد بكاء اخيه وتملصه بروح مرحه وشرع يدغدغه , يداعبه الي ان كف عن البكاء وعاتبه

بعينين دامعتين:

-لماذا ضربتني؟... انا لم افعل اي شئ ...

-كنت نائما فأزعجتني واصحابك بضجيجكم .. وعلي كل حال سامحني .. لن اضربك بعد اليوم ابدا..

طاب خاطر الصغير واشترط ان يصحبه احمد معه الي دار الخيالة وافق احمد بينما امتدت يده تنتزع

الدينار من بين اصابع امه في خفة .

-لست ادري لم كل هذا الاحتراق يا احمد ؟.. ان النجاح والرسوب بيد الله يا ابني فدع الامور له

ييسرها كما يشاء سبحانه , ولا تنسي انك صغير وان الدنيا لا تزال امامك ..

واجاب احمد في خبث , كادت عيناه ان تنطق به :

-لكنني ذاكرت كثيرا كما تعلمين وقد خلت نفسي راسبا فعز علي ان ارسب بعد المجهود الذي بذلته ,

لكن الدنيا ما زالت امامي بكل اغراءاتها وفرصها ..

اعدت امه اخاه ونادته مستعجله اياه فجاءها صوته من وراء باب *المربوعه* المغلق:

-لحظة ..لحظة واحدة..

واشبع صورة نعيمة تقبيلا ثم اخفاها في جيب معطفه , فتح باب الغرفة وامسك بيد اخيه وخرج الي الشارع .

مضي يحلم.

الدنيا مازالت امامي .. سأفعل الكثير .. سأنج وانجح وانجح .. ساتزوج نعيمتي الحبيبة وسأعيش

حياتي الرائعه في ربوع احلامي .

وضغط علي يد المختفية في كفه خالها يد ابنه في طريقها الي دار الخيالة , احاطته هالة من الفرح

وسرت في كيانه بهجة فاضت بها عيناه ,ثغره , ملامحه ,خطواته .

ها قد اكملت لكم القصة ارجو ان تكون قد نالت اعجابكم

تحياتي لكم

اّمنة اطوير



التوقيع
آخر تعديل كان بواسطة سالم العامري بتاريخ 14-08-2009 على الساعة: 14:00.
 
قديم 14-08-2009, 14:13   #8
معلومات العضو
سالم العامري
مشرف
الصورة الرمزية سالم العامري







سالم العامري غير متصل

افتراضي


جميلة قصتك هذه اختي الكريمة آمنة اطوير...
جميلة باسلوبها وموضوعها ولغتها السهلة
المتناسقة.قصة درامية تشد المتلقي ليكمل قراءة
احداثها المحبوكة بقدرة واضحة...بناء الاحداث
واسقاط النتائج على شخوص القصة جيد، يلمح
الى انتباه وذكاء في تحليل النفسية الانسانية
وانفعالاتها، وتأثير الضغوط النفسية والقلق عليها...
اجمالا، قصة جميلة بصدق جعلتنا نعيش لحظاتها .

اتمنى لك كل النجاح والتوفيق، وننتظر منك كتابات
جديدة بمثل هذا الابداع.
لك صادق ودي والامنيات

سالم



 
قديم 18-08-2009, 12:54   #9
معلومات العضو
اّمنة اطوير
أمل قادم
الصورة الرمزية اّمنة اطوير







اّمنة اطوير غير متصل

افتراضي

اخي سالم
اهلا بك مرة اخري في موضوعي اسعدني حقا وجودك
وشكرا علي اطرائك اللطيف
تحياتي لك
اّمنة اطوير



التوقيع
 
إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 14:22

جميع الآراء بصفحات منتديات الأمل لا تعبر بالضرورة عن آراء إدارة الأمل، إنما تعبر عن رأي كاتبيها

Security team