أول منتدى عربي موثق وخال من المنقول


العودة   منتديات الأمل > الأقسام العامة > تدوينتي > مقتطفات تدوينية
  أهلا وسهلا بكـ يا غير مسجل
منتديات الأمل على الفيسبوك
باب التسجيل مغلق حاليا في منتديات الأمل
منتديات الأمل على تويتر
قوانين الأمل الأوسمة البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

مقتطفات تدوينية هل نشرت تدوينة في مدونتك أو موضوعا في أحد المنتديات باسمك الصريح، أو صادفت رابطا راقك وتريد مشاركة إخوتك بالأمل بها؟ هذا قسم رهن إرشارتك

حكاية حماد أونامير

مقتطفات تدوينية

إنشاء موضوع جديد   
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-07-2011, 16:28   #1
معلومات العضو
رشيد أمديون
أمل قادم
الصورة الرمزية رشيد أمديون








رشيد أمديون غير متصل

افتراضي حكاية حماد أونامير




الحكاية التي بين أيديكم هي من جنس الأساطير الأمازيغية، و ضمن الموروث الشعبي من صنف الحكايات التي تحكيها الجدات للأحفاد عبر مرور الأزمان والحقب.
وأذكر ونحن صبيان حين يرخي الليل سدوله كنا نستمتع بسرد العجائز لمثل هذه الحكايات..
طبعا لكل شعب من الشعوب ثقافته وأساطيره التي يستمد منها الحكمة أو العبرة وكلها من وحي الخيال كما أنها قد تتضمن بعض الخرافات، لكنها تخدم تقاليدا وقيما معينة.
بطل القصة هو "حمو أونامير" أو "حماد أونامير" وسوف أستعمل "حماد" ولن أستعمل "حمو" في الحكاية لأني هكذا سمعت الأسطورة في صغري.
كما حاولت أن أصوغ الحكاية بأسلوبي الخاص، فأتمنى أن تنال إعجابكم.


الحكاية في جزئين وقد نشرتها في مدونة همسات الروح والخاطر

الجزء الأول
الجزء الثاني



التوقيع
 
قديم 07-07-2011, 08:14   #2
معلومات العضو
المهدي عبيد
نجم الأمل
الصورة الرمزية المهدي عبيد







المهدي عبيد غير متصل

افتراضي

رائعة الاساطير القديمة لولا نهايتها التعيسة

كم اكره النهايات المؤلمة والتي تجعل بطل القصة ينتهي بسرعة

شكرا جزيلا ك



التوقيع
 
قديم 07-07-2011, 11:18   #3
معلومات العضو
عبد الهادي اطويل
ادارة الأمل
الصورة الرمزية عبد الهادي اطويل






عبد الهادي اطويل غير متصل

افتراضي

كم تروقني مثل هذه الأساطير الحبلى بالمعاني والعبر، ورغم ما تحمله أحيانا من حزن، إلا أن ذلك لا يفقدها سحرها شيئا.. ولو أن النهايات السعيدة يكون وقعها أفضل..
راقني أسلوبك أخي رشيد فهنيئا لك، ونرجو ألا تحرمنا مثل هذا المخزون القيم، فلو فكر كل واحد منا في إعادة نسج حكايات الآباء والأجداد، لألفنا موروثا رائعا لا يقدر بثمن، فيه من العبر الكثير الكثير، دون أن يخلو من تشويق وتسلية..
إنها فعلا التسلية الهادفة..
شكرا لك، ومني لك أرق تحية..



التوقيع
 
قديم 07-07-2011, 20:58   #4
معلومات العضو
كلثوم كويم
نجمة الأمل
الصورة الرمزية كلثوم كويم







كلثوم كويم غير متصل

افتراضي

قصة رائعة وسرد أروع
رغم أنني كنت أعرف مسبقا القصة، إلا أنني آستمتعت كثيرا بقراءتها مجددا وبأسلوبك الرائع
شكرا لك (تانميرت إفلوجان ^_^)



التوقيع


تعلمت أن أمسح بمنديل الأمل
دمعــــة اليـــــــأس،،
وأن أسخر من الزمــــن
بآبـتســــامـــة..

^_^
 
قديم 09-07-2011, 19:12   #5
معلومات العضو
رشيد أمديون
أمل قادم
الصورة الرمزية رشيد أمديون








رشيد أمديون غير متصل

افتراضي

المهدي عبيد
أشكرك أخي على اهتمامك وعلى تعليقك الطيب.
وطبعا النهايات التعيسة هي تُنسج للتأثير، خاصة هذه الأسطورة التي بين أيدينا فهي عبرة وعضة في بر الوالدين.

تحياتي العطرة



التوقيع
 
قديم 09-07-2011, 19:15   #6
معلومات العضو
رشيد أمديون
أمل قادم
الصورة الرمزية رشيد أمديون








رشيد أمديون غير متصل

افتراضي

أخي عبد الهادي الطويل.
سعدت بأن نالت الاسطورة اعجابك، وأن أسلوبي راق لك.
يأحاول جاهدا أن أجمع ما أمكن لي من هذا الموروث، رغم أني أعلم أنه في مهب الريح.
تحياتي العطرة



التوقيع
 
 


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 02:29

جميع الآراء بصفحات منتديات الأمل لا تعبر بالضرورة عن آراء إدارة الأمل، إنما تعبر عن رأي كاتبيها

Security team