عرض مشاركة واحدة
قديم 19-10-2010, 21:56   #3
معلومات العضو
المهدي عبيد
نجم الأمل
الصورة الرمزية المهدي عبيد







المهدي عبيد غير متصل

افتراضي

أخي الكريم رشيد، تحياتي لك وللجميع هنا وسعيد أنك قدمت لنا هذه التدوينة التي اعجبتك واردتنا مشاركتك قراءتها و قد قراتها وحاولت فهمها، ولكني وجدت نفسي أعيد قراءة كل بلاوي وهم الفكر القاتل القادم من الشرق، والمشكل أن هذا الفكر اسلموه رغم أنفه، فمصطلحات الالوان والاشكال والطاقة والهالات هي نقاط أساسية في الفكر الشرقي المتخلف الذي نبت منذ قرون في معابد الهنود الوثنية خصوصا ووجد امتدادا له في الصين وكل ركن لا يذكر فيه اسم الله سبحانه.
أنا لا أدري، هل اتكلم ردا على التدوينة أم اذهب لطرح رايي هناك، فمسألة الهالة والشاكرا ومنافذ الطاقة التي تنساب من خلالها لتغذي الجسم، كلها مرتكزات من أصل فلسفة وثنية الحادية ولكننا نحن أسلمناها دون ادراك ومن يدركها وجد السند لها في القرآن الكريم والسنة النبوية، دون ادلة يقينية، يكفي أن يجدوا آية فيها نور ... خلاص تلك طاقة وهالة، في الموقع الاول مثلا تجد ان لا اصل للفكرة المطروحة فاستشهدوا بالانجيل وبالقرآن، مسيحيا كنت أم مسلما، لا يهم، المهم أن يجدوا مقدسا يقول برايهم، ورغم هذا لم يجدوا فاستنبطوا الفكرة من رؤوسهم و لووا المعاني لتناسب رايهم:
***********************
" في نص صريح يُعبر عن نورانية نفوس أهل الخير، بينما يَموج الظالمون في ظلام دامس: "نور الصديقين يفرح، وَسِرَاجُ الأَشرار ينطفئ"، (الأمثال 13 : 9)."
***********************
"لأنه في الباطل يجيء، وفي الظلام يذهب، واسمه يغطى بالظلام"، (الجامعة 6 : 4)."
**********************
"أنا هو نور العالم من يتبعني فلا يمشي في الظلمة بل يكون له نور الحياة"، (يوحنا 8 : 12)
*********************
وفي إنجيل لوقا تعدت النصيحة إلى النتيجة التي لابد أن يصل إليها المخالفون للشريعة: "سراج الجسد هو العين فمتى كانت عينك بسيطة فجسدك كله يكون نيرًا، ومتى كانت شريرة فجسدك يكون مظلما"، (لوقا 11 : 34).
********************
" أثبت القرآن الكريم أنَّ "هالة الرُّسُل" أقوى من ضَوْءِ الشمس، فالنَّبي مُحمد صلى الله عليه وسلم لم يُرَ له ظلٌ وقع على الأرض قط، ونفهم ذلك من قوله تعالى: (يَاأَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِدًا وَمُبَشِّرًا وَنَذِيرًا * وَدَاعِيًا إِلَى اللهِ بِإِذْنِهِ وَسِرَاجًا مُنِيرًا)، (سورة الأحزاب، الآيتان 45،46)، وعن كونه سراجًا مُنيرًا ما تناقلته كتب السِّيرة: (أنه لم يقع ظله على الأرض ولا رُؤىَ له ظِلٌ في شمس ولا قمر)."
*******************
" وتلك الهالات تكون أشد لدى المُؤمنين بالرسالات السماوية في كُلِّ زمانٍ، وهو قوله عن القرآن الكريم: (كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ لِتُخْرِجَ النَّاسَ مِنْ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ)، (سورة إبراهـيم، الآية رقم: 1)."
*****************
شاهدوا الاسقاط المتعمد لكلمة النور على الهالة التي يزعمونها، هذا النقل من اول احالة على المواقع المهمة - من وجهة نظر المدونة - والتي تقود لتجار باسم الطاقة الحيوية، بل والمستقبل مشرق بالماجستير والدكتوراه في كل وهم يقدموه
****************
نحن فقـط نتيح لكم الفرصة الذهبيَّـة للحصول على:
** بكالوريوس أو ماجستير أو دكتوراه في الطاقة الحيوية.
** بكالوريوس أو ماجستير أو دكتوراه في اللمسة (الريكي).
** بكالوريوس أو ماجستير أو دكتوراه في التحفيز الحيوي (الميزوثيرابي).
** بكالوريوس أو ماجستير أو دكتوراه في اليوجــا.
** بكالوريوس أو ماجستير أو دكتوراه في التنويم الإيحائي (المغناطيسي).
** بكالوريوس أو ماجستير أو دكتوراه في طاقة الكونداليني.
** بكالوريوس أو ماجستير أو دكتوراه في الإيورفيدا.
************************************************** **********
تصوروا دكتور في اليوجا، دكتور في الريكي، .... قلبوا كل المعاني، فالسوريانامسكار والتي يعرفها اصحابها بانها سجود للشمس ويفتخرون بهذا نجد اصحابنا هنا يسمون العملية تحية الشمس ...

النصف الثاني من التدوينة يحيل لموقع البايوجيومتري؟ وهو علم كما يسمونه يختص بتاثير الاشكال على الانسان، شكل البيت، السيارة، الكرسي، ووووو ...
علوم تنعت بالعلمية دون اثبات علمي واحد لما يوصف بالعلمية، تماما كقانون الجذب، فكلمة قانون في الرياضيات والفيزياء هو اثبات علمي صحيح، ولكن هنا كلها قوانين ولكن دون اثبات.
لمزيد التفاصيل حول ارتباط الالوان بالفكر الشرقي المتخلف يمكن التفضل بهذا الرابط حقيقة تأثير الألوان في النفس و علم الطاقة الباطني
وصلت هنا و قد بدا رأسي يؤلمني والوقت تاخر ليلا وليس نهارا ...
شكرا رشيد على اتاحة الفرصة لاعادة الكلام، وقد عزمت سابقا على عدم التكلم في موضوع اليوجا و لكن تابى هذه اليوجا الا العودة من جديد، شكرا للأخت المدونة التي احس بطيبة قلبها بين السطور و يؤلمني أن تسوق لفكرة وثنية مبطنة بالمنفعة العامة ومتأكد أنها لا تدرك حقيقتها و الا لما ادرجتها،
تحياتي



التوقيع
آخر تعديل كان بواسطة المهدي عبيد بتاريخ 19-10-2010 على الساعة: 23:41.