منتديات الأمل

منتديات الأمل (http://www.alamalnet.com/vb/index.php)
-   قسم القصص (http://www.alamalnet.com/vb/forumdisplay.php?f=6)
-   -   العاشق الولهان(الجزء الثاني) (http://www.alamalnet.com/vb/showthread.php?t=7390)

هشام التونسي 29-12-2007 22:08

العاشق الولهان(الجزء الثاني)
 
كما وعدناكم أعزائي القراء لم نأبى إلا وان نكون في موعدنا المحدد ربما هده المرة كان العاشق حائرا كيف سيبدأ سرد ما حدث لكنه بعد صمت عميق استطاع أن ينطق أخيرا......................
http://www.alamalnet.com/vb/images/s...awassil/2_.gif
ونيابة عنه سأروي لكم ما حدث هده المرة رغم أن العاشق استيقظ من سباته العميق و خلص إلى انه عديم الضمير لان تشبثه مبني على جهة واحدة فقط ورغم دالك واصل معها الحديث على الشاط إلى أن طلب منها ذات مرة أن تقول له و تجيبه عن سؤال حيره طول الأربعة عشرة سنة التي مرت وهو:

«تعلمين أني مند أن بدأت التحدث معك وأنا أعلن و أفصح لكي عن الحب الذي أكنه لكي و عن الأحاسيس التي اهديها لكي مند انطلاق تعارفنا إلى حد الآن. لكن الغريب في الأمر من أنا بالنسبة إليك.....؟؟؟؟؟»
حقيقة لم تتأخر في الإجابة كانت مشكك فيها لكن مادا سنقول (كيف ستجيب عليه هل ستجيبه بالجواب الذي ننتظره كلنا و العاشق أم ستحدث مفاجأة ما )
لا تتعجلوا يا أصدقائي الجواب آت لا محال ........
«أنا اعتبرك كصديق كوني اعتدت التكلم معك على الشاط »
أهدا هو الجواب الذي كنا ننتظره يا أصدقاء طبعا لا أوافقكم الرأي لكن لكل إنسان أحاسيسه ومبادئه الحب لا يكون بالقوة و إنما بالإحساس المتبادل و هدا الإحساس هو ما لم يحصل عليه مجنون ابنة حيه .

طبعا لن يفوتني أن اصف لكم حالة العاشق و هو يروي ما حدث .........لو قلت المسكين ربما اظلمه ربما لن أقول شيئا عن حالته و أتمنى أن تتصوروا نفسكم مكانه و عندئذ ستحسون بحالته.

وبعد مرور أيام عن الجواب المدفعي الذي أصاب الهدف في عقر داره استطاع العاشق أن يشفى من بعض الجروح السطحية و تحدى الداخلية منها وتحدث معها مرة أخرى لكن هده المرة كان طلبه التحدث معها على الهاتف فاخذ رأيها في دالك وقبل أن تسأله ما سبب هدا الاتصال سارع إلى الهاتف و هاتفها ............المسكين قبل إكماله لأرقام هاتفها ووضعه على أدنه بدأت يداه بالارتعاش كما لو أصابته حمة برد فانهمر الهاتف ساقطا على الأرض طبعا قبل أن فاز عليه قلبه في السقوط وهو ينبض بكلمة الحب.........

وبعد هنيهة قصيرة ردت على الهاتف لم تمر عن بعض الكلمات المتبادلة حتى وجد نفسه أمام هاتف مغلق لا يرد رغم الاتصالات المتعددة. البليد ظن أن شيئا ما حدث لكن عند تقصي الأمر و التحدث معها عبر الانترنت أ جا بته بان الهاتف بطاريته ضعيفة و بعد إلحاح الشاب عليها و مصارحتها بان هده الفرصة لن تتكرر أي التكلم معها عبر الهاتف أجابته إجابة ............
«أنا لا املك الوقت لأنه يتوجب علي إتمام كتابة 1000 ورقة»
هل من البديهة أن تكتب 1000 ورقة في 12 ليلا .
مباشرة بعد انتهائها من هدا الكلام الجميل خلص و تاكد من نظريته التي اكتشفها في الجزء الأول من القصة وهي

أنه و لثاني مرة يعترفا أمامها انه عديم الضمير وانصرف بدون أن يترك أي خبر عن مكان ذهابه و بعد أيام عاد حاملا في كل طرف من جسمه أنا لست عديم الضمير وكلامه الأخير كان الحب هو الكنز الوحيد الذي يسهل و يصعب الحصول عليه

اتمنى ان تنال اعجاب اسرة منتدى الامل
امل المستقبل القادم هشام

صفاء الروح 31-12-2007 13:50

قدمت و قدم معك اجمل شيء في الدنيا "الحب" أخي في الله.
في زمن غلب فيه الكره على الحب في زمن غلب فيه الكذب على الصدق في زمن صار الحب بمثابة لعبة و كلمة سهلة من يعرف معناها ومن لا يعرف .
أدهشتني قصتك و ما ادهشني أكثر انها قصة واقعية تعبر عن مأساة الشباب وما يقع في شات .
فكم من قلب ياأخي أحب بكل صدق و قوبلت مشاعره الصادقة بالخداع ....لكن ليست نهاية الحياة ومادام القلب ينبض بالحياة مالأمل موجود .
تقبل مروري و تحياتي في انتظار إبداعاتك اخي و لا تنسى ان أعظم حب هو الحب في الله ...كل القلوب تفترق إلا القلوب المتحابة في الله.
عن أبي هريرة رضي الله عنه" أن النبي صلى الله عليه و سلم أخبر ان الله يقول يوم القيامة اين المتحابون بجلالي اليوم اظلهم في ظلي يوم لا ظل إلا ظلي".

عبد الهادي اطويل 31-12-2007 14:24

حقا ما يميز قصتك أخي هشام هو كما قالت أختنا صفاء واقعيتها، حيث أنها جمعت بين تعابير الأدب الجميلة، وبين واقعية حياتنا في ظل ما نتخبط فيه من جديد التقنية والمعلومات المتسارعة يوما بعد يوم..
قصة أخذتنا اطوارها لنتعايش واقعا نحن طرفا فيه، فغدا العيدي منا بطلا أحيانا، و"كومبارسا" أحيانا اخرى..
لكن دوما تبقى العلاقات المثناثرة عبر الأسلاك تتداخل معها علامات استفهام غريبة..
بداية موفقة أخي الغالي هشام، فقط لو تهتم أكثر بعلامات الترقيم التي يهملها أغلبنا، فهي تعطي حياة للأسلوب، كما لا تنس أن توقع كل إبداعاتك باسمك في آخر المشاركة، حتى تحفظ حقوقك من الناقلين وما أكثرهم، وحتى يدرك القارئ بأنها من صميم إبداعك..
ملاحظات بسيطة آمل ان تتقبلها مني بصدر رحب كما اعهدك..
حتما لباقي الإخوة ملاحظات ستفيذك غن شاء الله وهذه ميزة الردود الهادفة والتي نعمل على أن تكون سمة كل عضو في منتدياتنا إن شاء الله..
وفقك الله، ومني لك أرق تحية..

هشام التونسي 31-12-2007 19:40

لا اله ال الله اشكرك اختي الفاضلة على مرورك العطر واتمنى من الله العلي القدير ان يوفقنا و اياكم على تفجير مواهبنا واقناع كل منا للاخر وتناول قضايا الشباب

هشام التونسي 31-12-2007 19:43

شكرا اخي هادي على مرورك الدي يشرفني وشرف لي ان اكون احد مساهمي و اسرة الامل

غادة العويبد 11-02-2008 21:30

نعم أخي الغالي هشام..
راقتني هذه القصة كثيرا ونالت إعجابي..
تقبل مروري بهذه الصفحة الذي يحمل لك كل التقدير و الإحترام لمشاعرك
لك أروع تحياتي..و أطيب أمنياتي..

هشام التونسي 19-02-2008 20:27

لكي كل الاحترام والتقدير غاليتي ولكي مني الف تحية وسلام وشروق يا غرورب الامل


الساعة الآن 07:13